سياسة

مبعوث أمريكي: دمشق مستعدة لاستخدام أسلحة كيماوية في إدلب

الجمعة 2018.9.7 03:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 608قراءة
  • 0 تعليق
أطفال مدينة دوما السورية بعد الهجوم الكيماوي - أرشيفية

أطفال مدينة دوما السورية بعد الهجوم الكيماوي - أرشيفية

قال الممثل الأمريكي الجديد بشأن سوريا جيم جيفري إن هناك "أدلة كثيرة" على استعداد قوات النظام السوري لاستخدام أسلحة كيماوية في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، محذرا من أن أي هجوم على آخر منطقة كبيرة خاضعة لسيطرة المعارضة سيكون "تصعيدا متهورا".

وأضاف للصحفيين "أي هجوم هو عمل مرفوض بالنسبة لنا وتصعيد متهور، هناك أدلة كثيرة على أنه يجري إعداد أسلحة كيماوية".

وأمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرتين بشن ضربات بقيادة الولايات المتحدة على أهداف في سوريا، ردا على ما وصفته واشنطن باستخدام حكومة الأسد أسلحة كيماوية ضد المدنيين.

وحذر البيت الأبيض، الثلاثاء، من أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون "على نحو سريع ومتناسب" إذا استخدم الأسد الأسلحة الكيماوية مجددا.

وقال عماد خميس، رئيس وزراء النظام السوري، الخميس، إن محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة ستعود قريبا إلى سيادة الدولة السورية، متعهدا بالانتصار في أي حرب مقبلة.

وأضاف، في كلمة خلال افتتاح معرض دمشق الدولي: "إدلب ستعود قريبا.. سوريا انتصرت وستنتصر في أي معركة قادمة".

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو ستستمر في قتل "الإرهابيين" في إدلب وأماكن أخرى من سوريا لإحلال السلام.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا: "قتلنا ونقتل وسنقتل الإرهابيين، إن كان في حلب أو إدلب أو في أماكن أخرى في سوريا، يجب أن يعود السلام إلى سوريا".


تعليقات