سياسة

قوات "سوريا الديمقراطية" تبدأ عملية عسكرية ضد "داعش" في دير الزور

السبت 2018.4.28 12:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 261قراءة
  • 0 تعليق
مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية يستقلون مركبات عسكرية شمال الرقة

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية يستقلون مركبات عسكرية شمال الرقة

استقدمت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، تعزيزات عسكرية من مناطق سيطرتها، استعداداً لبدء عملية عسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في منطقة الهجين في ريف دير الزور شرق سوريا.

وذكرت مصادر أن رتلاً عسكرياً يضم 350 عنصراً وآليات ومدرعات عسكرية وأسلحة ثقيلة انطلقت من ساحة كندال غرب مدينة الرقة باتجاه مناطق سيطرة "داعش" في ريف دير الزور، استعداداً للمواجهة المرتقبة، حيث لا تزال قوات سوريا الديمقراطية، وهي تجمع لفصائل كردية وعربية، تخوض معارك لطرد تنظيم داعش الإرهابي من آخر جيوبه في محافظة دير الزور الحدودية مع العراق.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن العملية العسكرية المرتقبة تتزامن مع تحضيرات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية، لتنفيذ عملية عسكرية أخرى في القطاع الجنوبي من ريف الحسكة، بهدف السيطرة على جيوب "داعش".

ويدعم التحالف الدولي ضد "داعش" قوات سوريا الديمقراطية في معاركها ضد التنظيم، وتمكنت هذه القوات من طرد الإرهابيين من مساحات واسعة عند الضفة الشرقية لنهر الفرات في محافظة دير الزور.

وكانت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، نفت أمس الجمعة تسليم محافظة الرقة لفصيل جيش الإسلام المعارض، الذي انسحب من الغوطة الشرقية بناء على اتفاق مع روسيا.

وبعد 3 سنوات من سيطرته على مساحات واسعة في سوريا والعراق مُني تنظيم داعش في الأشهر الأخيرة بهزائم متتالية في البلدين خسر معها 95 % من مناطق سيطرته، بما في ذلك مدينة الرقة، التي كانت تعد معقله في سوريا.

ولم يعد التنظيم الإرهابي يسيطر على أي مدينة في سوريا، لكنه يحتفظ بقرى وبلدات وجيوب لا تتجاوز مساحتها 5 %، وينتشر فيها بضعة آلاف من المسلحين، دون أن يكون لهم أي مقار.

تعليقات