سياسة

مجلس الأمن يدعو النظام السوري لتسهيل وصول المساعدات لمخيم الركبان

الإثنين 2018.10.29 07:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 325قراءة
  • 0 تعليق
الركبان ثاني أكبر مخيم للاجئين السوريين

الركبان ثاني أكبر مخيم للاجئين السوريين

عقد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، جلسة بشأن الوضع في سوريا، دعا خلالها النظام السوري إلى تسهيل دخول المساعدات الإنسانية لتقليل معاناة الشعب السوري.  

وأدان ممثل الكويت لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي في كلمته هجمات نظام الرئيس السوري بشار الأسد التي تستهدف المستشفيات ومنشآت الرعاية الصحية والمدارس.

وأهاب العتيبيي بالنظام السوري السماح للمساعدات الإنسانية بالدخول إلى الأراضي السورية لتقليل معاناة الشعب السوري، معرباً عن بالغ القلق حيال الوضع في مخيم الركبان.

ويعاني مخيم الركبان المخصص للاجئين السوريين الواقع على الحدود الشمالية الشرقية مع سوريا والواقع تحت سيطرة بعض فصائل المعارضة السورية، من عدة أزمات على رأسها، الهجمات المستمرة التي تشنها عناصر تنظيم داعش الإرهابي، فضلاً عن بعض الأزمات الإنسانية والمعيشية.

بدوره، قال جوناثان كوهين، نائب مندوب الولايات المتحدة الدائم لدى الأمم المتحدة‎: إن "من حق اللاجئين السوريين العيش بحرية وأمان وكرامة"، مضيفاً "نهيب بالنظام السوري الوفاء بتعهداته التي أخذها على نفسه أمام مجلس الأمن".

وقال كوهين: "عار على جميع أعضاء مجلس الأمن إن لم يبذلوا ما في وسعهم لحل الوضع المأساوي في سوريا".


 من جانبه، قال فرانسوا ديلاتر، مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن بشأن سوريا "النظام السوري يحاول تسييس وضع المساعدات الإنسانية التي ترسل للشعب السوري، ويضع العراقيل أمام وصول المساعدات الإنسانية في خرق واضح للقوانين الدولية".

وأضاف أن هناك 5 آلاف شخص يعيشون بمخيم الركبان في وضع كارثي، ولا نستطيع إيصال المساعدات لهم.

فيما قالت كارين بيرس، مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة، خلال كلمتها: "ملتزمون بضمان وصول المساعدات الإنسانية".

وأكدت أنه "يجب أن يعلم النظام السوري أن علينا اتخاذ خطوات تجاه ضمان الأمن في سوريا"، مشددة على ضرورة تشكيل لجنة دستورية في سوريا بأقصى سرعة ممكنة.

تعليقات