فن و منوعات

بالفيديو.. طارق فؤاد يبكي بسبب مرضه ويلوم شيرين وأنغام

السبت 2017.8.26 03:47 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 1685قراءة
  • 0 تعليق
طارق فؤاد

طارق فؤاد

أعادت تصريحات مثيرة للجدل المطرب المصري طارق فؤاد إلى الأجواء ووسائل الإعلام بعد غياب لتصبح حديث الوسط الفني مؤخرا.

واختفى طارق فؤاد منذ سنوات طويلة بسبب تعرضه لأزمة صحية أثّرت على الحنجرة والأحبال الصوتية ومنعته الغناء.

وظهر طارق فؤاد في لقاء مع برنامج "عروب وود" المذاع على شاشة "روتانا سينما" بعد طول غياب وبدت على ملامحه الإعياء والتعب.

وقال طارق فؤاد: "ما حدث كان نتيجة إجهاد للصوت، وخضعت لجلسات تخاطب لمدة 3 سنوات ولكن لم تكن هناك نتيجة ملحوظة، وتعرض صدري لمرض الربو، وأخبرني الأطباء أن علاجي يتواجد بالخارج".

وألقى طارق فؤاد باللوم على المطربة شيرين عبد الوهاب، التي ظهرت معه في كليب "كان نفسنا" الذي عرض عام 1995، وكان عُمر شيرين وقتها 13 عاما.


كما وجه اللوم إلى المطربة المصرية أنغام التي تربطها به علاقة طويلة منذ ولادتها حيث كان المطرب الراحل عماد عبد الحليم سبب تعرفه على والدها.

واستطرد معاتبا أنغام وشيرين "لا يردوا على هاتفي والرسائل التي أرسلها لهم، ولا أريد منهم أي شيء، فقط أعرض عليهم ألحاني لعدم استطاعتي الغناء، ومن أجل أن أشعر أنني أعمل، والوحيدة التي تسأل عني المطربة هدى عمار".

وأشار المطرب إلى أنه تحدث إلى المطربة شيرين عبد الوهاب لعرض ألحان عليها حتى يستطيع الحصول على عائد مادي لكنها لم ترد عليه، على الرغم من ظهورها الأول كان معه في أغنية "كان نفسنا" عام 95 وكان لديها 13 عاما في ذلك الوقت.

وكان لديه عتاب أيضا على المطربة أنغام لأنه على معرفة كبيرة بها منذ طفولتها وأنها لم ترد عليه أيضا.

وبكى طارق فؤاد أثناء الحديث عن محنة مرضه وعلاجه المكلف، ومساعدة نقابة الموسيقيين المصرية له بجزء من العلاج.

وطارق فؤاد من مواليد 6 ديسمبر/كانون الأول 1960 ومن أشهر المطربين الذين برزوا في التسعينات من القرن الماضي، واشتهروا بعدد من الأغنيات الدينية والوطنية كما غنى عددا من أغنيات المسلسلات الدينية والتاريخية الشهيرة في هذه الفترة.


تعليقات