مجتمع

أغرب 8 أشياء فرضت عليها ضرائب.. بينها اللحية

الأربعاء 2017.8.2 01:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 876قراءة
  • 0 تعليق
اللحية من أغرب الأشياء التي فرضت عليها ضرائب

اللحية من أغرب الأشياء التي فرضت عليها ضرائب

هل تعلم أن الكثير من دول العالم له سجل غريب منذ سنوات طويلة في فرض الضرائب على أشياء وممتلكات لم تكن تتخيل أنه يمكن فرض ضريبة عليها؟ وكشفت صحيفة تليجراف البريطانية بالتعاون مع مجموعة من خبراء الضرائب عن ٨ من أغرب السلع والممتلكات في العالم المفروض عليها ضريبة.

١- ضريبة اللحية

تم فرض ضريبة على تربية الذقن في بريطانيا عام ١٥٣٥ تحت حكم الملك هنري الثامن، وفي ذلك الوقت كان شعر الوجه رمزا للمكانة، وقد أسقطت الضريبة ولكن أعيد العمل بها على يد ابنة هنري الملكة إليزابيث الأولى، التي وجدت أن أي لحية تنمو لأكثر من أسبوعين يجب أن تخضع للضريبة.
في نهاية القرن الـ١٧ فرض الإمبراطور الروسي بيتر الكبير ضريبة على شعر الوجه للرجال في محاولة لتحديث مجتمع البلاد، وأجبر جميع الرجال الملتحين على دفع الرسوم.

٢- ضريبة النافذة

أدخلت ضريبة النافذة المثيرة للجدل لأول مرة في المملكة المتحدة في أواخر القرن الـ١٧، واستمرت لأكثر من ١٥٠ عاما قبل أن يتم سحبها في عام ١٨٥١.
وعلاوة على الـ٢ "شيلن" المفروض دفعها كل أسبوع، فكانت المنازل التي يتراوح عدد نوافذها بين ١٠ و٢٠ نافذة تضطر إلى دفع شيلنين إضافيين، وإذا كانت لديها أكثر من ٢٠ نافذة فستدفع ٤ شلنات إضافية.

٣- ضريبة ورق الحائط

أدخلت حكومة الملكة "آن" ضريبة على ورق الحائط عندما بدأ أصحاب المنازل خلال القرن ١٨ في تزيين غرفهم بالورق بدلا من الأقمشة. والملكة فرضت بين قرش وشلن على كل ياردة بها ورق حائط، واستمرت الضريبة حتى عام ١٨٣٦.

٤- ضريبة الصابون

خلال القرن الـ١٦ تم حظر صنع الصابون المرقط في بريطانيا، لأنه استنفد احتياطي البلاد من الأشجار البرية. وبما أن الصابون المرقط كان أسهل بكثير من إنتاج الصابون الخشبي، فقد أدخلت الحكومة ضريبة لمحاولة إبطاء الإنتاج. وتم إلغاء الضريبة في نهاية المطاف في فترة الثورة الصناعية في عام ١٨٥٣.

٥- ضريبة القبعة

تم فرض ضريبة على القبعات لأول مرة في عام ١٧٨٤ لمحاولة كسب المزيد من المال عن طريق فرض ضرائب على الرجال، على أساس ثروتهم ووضعهم. ولم يُعَد عدم دفع ضريبة القبعة جريمة يعاقب عليها القانون، ولكن واجه الذين حاولوا تزوير الختم الضريبي عقوبة الإعدام.

٦- ضريبة الملح

وتُعَد الضرائب على الملح في فرنسا حتى عام ١٧٩٠ واحدة من أكثر الضرائب غير العادلة التي فرضت. وقد اختلف المبلغ المطلوب تبعا لمكان استيراد الملح، حيث كان الملح الأطلسي هو الأكثر تكلفة. وكان الملك تشارلز الخامس أول من جعل هذه الضريبة بقيمة ثابتة لكل شخص فوق سن الثمانية يضطر لشراء كمية معينة من الملح، مع دفعها كل أسبوع مما أسفر عن انتشار حالات التهريب.

٧-ضريبة الشمع

أصبحت الشموع باهظة لأولئك الذين يعيشون في القرن ١٨ بإنجلترا خاصة عندما تم ربطها بعقوبة، وكان الناس ممنوعين من صنع الشموع بأنفسهم، ولكن بعضهم وجد طريقة للتغلب على هذا باستخدام الدهون الحيوانية للحصول على التأثير نفسه.

٨- ضريبة ثقب الجسم

اليوم.. في ولاية أركنساس الأمريكية هناك ضريبة بـ٦ سنتات على أي جزء مثقوب من الجسم. تم فرضها لأول مرة في عام ٢٠٠٥ ويغطي جميع أشكال الثقب، وكذلك الوشم وعلاجات إزالة الشعر.

تعليقات