اقتصاد

أزمة "ندرة" تواجه شركات قطاع التكنولوجيا بألمانيا

الثلاثاء 2018.11.27 12:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 90قراءة
  • 0 تعليق
نقص العمالة المدربة أزمة تتصاعد في قطاع التكنولوجيا بألمانيا

نقص العمالة المدربة أزمة تتصاعد في قطاع التكنولوجيا بألمانيا

ارتفع نقص العمالة المدربة في قطاع الصناعات التكنولوجيا والعلمية في ألمانيا إلى مستوى قياسي جديد، وهو ما يطلق عليه ندرة العمالة المتخصصة. 

وأوضحت دراسة، أجراها معهد كولونيا للأبحاث الاقتصادية، ونشرت أمس الإثنين، أن الشركات المتخصصة في هذا القطاع عجزت عن شغل 337 ألفا و900 وظيفة شاغرة في هذا التخصص في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتركز النقص في مجالات الرياضيات والحوسبة والعلوم والتكنولوجيا.

ويعد هذا رقما قياسيا جديدا، حسبما ذكر المعهد، كما أنه يمثل ارتفاعا بنسبة 6% مقارنة بنفس الشهر من العام 2017.

من جانبه، دعا اتحاد أرباب العمل الألمان إلى الإسراع في تنفيذ خطط الحكومة الرامية إلى تعزيز الاقتصاد الرقمي في المدارس.

وذكر الاتحاد في بيان:" لا يمكننا استغلال الفرص المتاحة في الرقمنة إلا إذا أعد نظامنا التعليمي الشباب لعالم الصناعة 4.0) في إشارة إلى مشروع للحكومة الألمانية الاتحادية، من أجل الدفع نحو اعتماد التقنية الرقمية في الصناعة".

من جانبه، أكد اكسل بلونيكه، الخبير في معهد الاقتصاد الألماني (آي دبليو)، أن محاولة سد العجز بعمالة مدربة أكبر سنا أو بمهاجرين لن يكون إجراء كافيا" وبالنسبة للمستقبل، فإن الرقمنة والبحوث والتركيبة السكانية تعني تحديات جديدة لضمان توفير عمالة مدربة".


تعليقات