سياسة

روسيا: داعش ما زال يحصل على تمويل ودعم خارجي

الجمعة 2017.9.29 02:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 545قراءة
  • 0 تعليق
إرهابيو داعش على الحدود السورية بإمكانيات تسليحية ضخمة (رويترز)

إرهابيو داعش على الحدود السورية بإمكانيات تسليحية ضخمة (رويترز)

اتهمت الخارجية الروسية دولا لم تسمها بالوقوف وراء نشأة واستمرار تنظيم داعش وتنظيمات إرهابية أخرى. 

وفي تصريحات نشرتها وكالة "سبوتنيك" الروسية، الجمعة، قال نائب وزير الخارجية أوليج سيرومولوتوف: إن تنظيم "داعش" وتنظيمات مسلحة أخرى، مازالت تحصل على تمويل خارجي ودعم تقني رغم تدابير الأمم المتحدة لمكافحة تمويل الإرهاب.

 "بلا شك، المهمة الأكثر إلحاحا اليوم أمام المجتمع الدولي، هي القضاء على "داعش" والمنظمات الأخرى التي تصنفها الأمم المتحدة منظمات إرهابية، بما في ذلك "جبهة النصرة".

غير أنه أضاف: "للأسف، رغم التدابير التي اتخذتها الأمم المتحدة، مازلنا نرى تمويلا خارجيا ودعما ماديا تقنيا لداعش، وربما للمنظمات الأخرى، بشكل أكبر".

وطرح سؤالا ذا مغزي، قائلا: "إن لم يكن هناك تمويل للجماعات الإرهابية، فكيف تمكن الدواعش على مدى هذه السنين من التصدي لجيوش نظامية لعدة دول؟".

ويضاف سؤال المسؤول الروسي إلى تساؤلات ملحة أخرى حول حجم التمويل الذي يمكّن التنظيم من التحرك السهل والانتشار السريع بين الدول بأسطول من السيارات الحديثة والأسلحة وتقديم أجور مبالَغ فيها لأعضائه.

الإمكانيات الضخمة لتنظيم داعش تثير تساؤلات حول الممول

تعليقات