سياسة

الجماعة الإسلامية في مصر على القائمة الأمريكية للإرهاب

الخميس 2017.7.20 08:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 5586قراءة
  • 0 تعليق
أحد عناصر الجماعة الإسلامية بمصر  (أرشيفية)

أحد عناصر الجماعة الإسلامية بمصر (أرشيفية)

أعلن تقرير الخارجية الأمريكية السنوي حول الإرهاب لعام 2016، تصنيف الجماعة الإسلامية في مصر كمنظمة إرهابية، ضمن 70 منظمة أخرى.

وقال التقرير إن الخارجية الأمريكية كانت قد صنّفت الجماعة الإسلامية في مصر، التي تأسست في سبعينيات القرن الماضي باعتبارها جماعة إرهابية منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول 1997، وأنها تُعد واحدة من أكبر الجماعات الإرهابية في مصر.

وفي مقطعٍ تعريفي بالمنظمة الإرهابية، قال التقرير إن الجماعة الإسلامية أسست حزب البناء والتنمية في العام 2011، وخاض الانتخابات البرلمانية في نفس العام وحصد 13 مقعدا.

وأوضح التقرير الأمريكي، أن الأعضاء المؤسسين للجماعة الإسلامية في مصر تم إطلاق سراحهم قبل ثورة 2011، بعد إعلانهم التخلي عن الإرهاب، لكن في الوقت ذاته تم إلقاء القبض على مجموعة منهم في عدد من دول العالم، ممن يعملون لصالح تنظيم القاعدة الإرهابي.


وأشار إلى أن الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية عمر عبد الرحمن، قضى عقوبة السجن مدى الحياة في السجون الأمريكية بسبب تورطه في تفجيرات مركز التجارة العالمي بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1993، مشيرا إلى أن أنصاره دعوا لشن هجمات انتقامية بعد موته في السجون الأمريكية.

وفي رسالةٍ تذكيرية، أشار التقرير إلى بعض جرائم الجماعة الإسلامية، فقد نفذت هجمات مسلحة في تسعينيات القرن الماضي استهدفت قوات الأمن المصرية ومسؤولين حكوميين وعددًا من المواطنين الأقباط، كما أعلنت مسؤوليتها عن محاولة اغتيال الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك عام 1995، وشنت أيضا هجوما مسلحا ضد مجموعة من السائحين الأجانب في الحادثة المعروفة باسم (حادث الأقصر) عام 1997.

تعليقات