مجتمع

مصر تواجه الأفكار المضللة بـ"أكشاك فتوى" بمحطات المترو

الخميس 2017.7.20 12:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 3143قراءة
  • 0 تعليق
أعضاء بلجنة الفتوى داخل محطة الشهداء بالقاهرة

أعضاء بلجنة الفتوى داخل محطة الشهداء بالقاهرة

أعلن أحمد عبد الهادي، المتحدث الرسمي لشركة مترو الأنفاق بالقاهرة، الأربعاء، بدء لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف بمصر عملها كتجربة أولية داخل إحدى محطات مترو الأنفاق، لمواجهة الفتاوى المضللة التي تحاول بعض التيارات المتطرفة الترويج لها بأشكال ووسائل مختلفة.

وأوضح عبد الهادي، في تصريحات صحفية، أوردتها وسائل إعلام مصرية، أنه يتم استقبال الجمهور داخل كشك بـ"محطة الشهداء"، إحدى المحطات الرئيسية لمترو القاهرة، للاستماع إلى أسئلتهم والإجابة عليها، ضمن البروتوكول الذي تم توقيعه بين المجمع وشركة مترو الأنفاق.

ويستمر عمل اللجنة بشكل يومي على مدار فترتين، تبدأ أولاهما من 9 صباحاً وحتى 2 ظهراً، في حين تبدأ الفترة الثانية من 2 ظهراً وحتى  8 مساءً.

وأوضح المسؤول المصري أن هذه التجربة جاءت تلبية لاحتياجات الناس المعرفية، وحاجاتهم إلى الإجابة على أسئلتهم المتنوعة والمرتبطة بواقع حياتهم، فضلاً عن مواجهة الفتاوى المضللة التي تحاول بعض التيارات المتطرفة الترويج لها بأشكال ووسائل مختلفة.

ويعمل مجمع البحوث على بيان معالم التيسير في الإسلام ومراعاته لواقع الناس ورفع الحرج عنهم.

وبدأ مجمع البحوث الإسلامية بالتعاون مع شركة مترو الأنفاق في إقامة تجربة الأكشاك بعد نجاح الرسائل الدعوية التي يتم توجيهها يومياً من خلال إذاعة المترو، والتي تزامنت فعالياتها مع بداية شهر رمضان الكريم وتستمر على مدار الأعوام المقبلة.


تعليقات