اقتصاد

بعد خسارة أسهمها 7%.. "تسلا" تخفض أسعار سياراتها في أمريكا

الخميس 2019.1.3 01:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 120قراءة
  • 0 تعليق
سيارة تسلا فئة 3

سيارة تسلا فئة 3

خفضت تسلا أسعار جميع سياراتها في الولايات المتحدة لتعويض التراجع في الإعفاءات الضريبية على السيارات الصديقة للبيئة في حين لم تتمكن الشركة من تسليم العدد الفصلي المستهدف من الفئة 3، مما دفع أسهمها للانخفاض نحو 7% بسبب المخاوف بشأن مستقبل ربحية الشركة. 

وتساءل محللون عما إذا كان خفض السعر 2000 دولار على كل سيارات تسلا يشير إلى تقلص الطلب في الولايات المتحدة، وإن كان سيقضي على الربحية حديثة العهد بالشركة التي لم تحقق أرباحا سنوية قط.

وفاجأ إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لتسلا المستثمرين بالوفاء بتعهده تحويل "تسلا" للربحية في الربع الثالث، للمرة الثالثة فقط على مدى تاريخ الشركة الممتد لـ15 عاما، لكن الشركة لم تحقق أرباحا في الأشهر التسعة الأولى من 2018 ويظل المستثمرون قلقين بشأن تدفقاتها النقدية.

وتعرض ماسك لضغوط مكثفة من أجل الوفاء بتعهده المتعلق بتحقيق الاستقرار في معدلات إنتاج الفئة 3، إذ تعد تلك السيارة ضرورية لتخفيف أزمة السيولة وتحقيق الربحية على المدى الطويل، وقالت الشركة إنها تنتج 1000 سيارة من هذا الطراز يوميا بما يتوافق بشكل عام مع تعهدات ماسك لكنه يقل قليلا عن توقعات السوق.

وقالت الشركة إنها ستبدأ في تسليم الفئة 3 في أوروبا والصين في فبراير/ شباط المقبل، ودخل خفض السعر حيز التنفيذ أمس الأربعاء.

وسلمت تسلا 63.2 ألف سيارة من الفئة 3 في الربع الرابع مما قل عن توقعات المحللين البالغة نحو 65 ألف سيارة، لكن تسلا قالت إنه بناء على رصدها الخاص لتوقعات المحللين فإن أعداد السيارات تتوافق مع توقعات السوق.

ووفقا لحسابات رويترز، بلغت أرباح تسلا قبل الضرائب في الربع الثالث حوالي 3200 دولار للسيارة مما يعني أن خفض السعر بمقدار 2000 دولار قد يقلص الأرباح أكثر من النصف.
وكانت شركة تسلا قد أعلنت عن رقم قياسي جديد تستعد لتحطيمه قبل نهاية 2019، لتصبح الأولى التي تقطع جميع سياراتها أكبر مسافة في العالم منذ بداية اختراع أنظمة القيادة الذاتية.

ووفقا لموقع "موتور وان"، المختص بأخبار السيارات، فإن الشركة الأمريكية الرائدة بصناعة السيارات الكهربائية أعلنت إحصائية الأميال التي قطعتها جميع سيارات تسلا بنظام القيادة الذاتية خلال عام 2018 والتي وصلت إلى مليار ميل.

وتوقعت تسلا، في بيان رسمي، أن تنجح جميع سيارات تسلا مع نهاية 2019 في قطع مسافات بنظام القيادة الذاتية تصل لما يزيد على 2.8 مليار ميل".

وحتى الآن يُعَد نظام "أوتو بايلوت" للقيادة الذاتية الذي تستخدمه سيارات تسلا، الأكثر أمانا وحظيا لثقة عملاء الشركة، أكثر من أنظمة القيادة الذاتية بالسيارات الأخرى في العالم.
ووفقا للموقع الأمريكي فإن تسلا نجحت في بيع 116,296 ألف سيارة خلال عام 2018، وهو أكثر من العدد الإجمالي لجميع السيارات التي بيعت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2015، كما أن تسلا بذلك قد حطمت الرقم القياسي لأكبر نسبة مبيعات لموديل كهربائي في العام، والذي كان يمتلكه موديل LEAF التابع لنيسان، حين بلغت نسبة مبيعاته عام 2014 ما يزيد عن 30 ألف سيارة.

تعليقات