مجتمع و صحة

"أبوظبي للرقابة الغذائية" يطلق المرحلة الـ3 لتحصين الحيوانات

الإثنين 2018.1.22 04:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
كادر بيطري تابع للجهاز خلال مرحلة سابقة من الحملة

كادر بيطري تابع للجهاز خلال مرحلة سابقة من الحملة

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، إطلاقه المرحلة الثالثة من حملة تحصين الحيوانات، والتي تستهدف هذه المرة، مرض طاعون المجترات الصغيرة.

وتشمل هذه المرحلة التي تستمر حتى مارس/آذار القادم، الحيوانات التي لم تُحصَن في المرات السابقة وتم تحديدها بناء على التقنيات الحديثة المستخدمة وقواعد البيانات المتوفرة، وذلك كخطوة للقضاء على مرض طاعون المجترات الصغيرة، وتماشيا مع الخطة الوطنية للصحة الحيوانية " 2015-2025" ، وتنفيذاً لخطة الجهاز الاستراتيجية" 2016-2020".

وانتهى الجهاز مؤخراً من إنجاز المرحلة الثانية للحملة، والتي شهدت تحصين 1.6 مليون رأس من إجمالي العدد المستهدف والبالغ 1.5 مليون رأس من إجمالي الثروة الحيوانية التي تبلغ أعمارها أكثر من 3 أشهر، والموزعة على مدينتي أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة.

وتم التحصين في تلك المرحلة، بالجرعة الأولى ضد مرض الحمى القلاعية والكفت، حيث بلغت نسبة الإنجاز نحو 107%، بهدف القضاء والسيطرة على البؤر المرضية للأمراض الوبائية في كل مناطق إمارة أبوظبي، تنفيذا لإجراءات الخطة الوطنية للصحة الحيوانية للقضاء واستئصال الأمراض الوبائية العابرة للحدود تمهيدا لإعلان خلو دولة الإمارات منها.

كادر بيطري تابع لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية خلال مراحل سابقة من الحملة

 وأسهمت حملات التحصين منذ بدايتها في القضاء على مرض الجدري بنسبة 100%، والتخفيف من الأمراض الموسمية التي قد تصيب الثروة الحيوانية ،والحد من انتشارها، من خلال أكثر من 50 مليون جرعة تم تقديمها للثروة الحيوانية في مختلف الأمراض منذ بداية الحملات عام 2009. 

وأهاب جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بمربي الثروة الحيوانية بإمارة أبوظبي بضرورة الالتزام بتحصين الماشية حسب برنامج التحصين، باللقاحات المعتمدة من قبل الجهاز، حيث يسهم ذلك في وقايتها والتقليل من إصابتها بالأمراض الوبائية.

وأكد الجهاز أهمية تقيد مربي الثروة الحيوانية بالنصائح والبرامج التوعوية التي يتم إطلاقها، وعدم إدخال حيوانات جديدة إلى القطيع إلا بعد حجرها والتأكد من سلامتها من الأمراض لتجنب تفشي الأمراض في القطيع.

تحصين حيوانات خلال مرحلة سابقة

وشدد الجهاز على أهمية تعاون مربي الثروة الحيوانية مع الكادر البيطري التابع للجهاز عن طريق توفير العمالة اللازمة وتحضير الحيوانات لعمليات التحصين والترقيم قبل زيارة الطبيب البيطري، الأمر الذي يقلل من إجهاد الحيوان ويسهم في إنجاز المهام وتقديم أفضل الخدمات على الوجه الأكمل.

ومن المقرر أن تتواصل الحملة حتى نهاية شهر مايو/آيار 2018، لتغطي أكثر من 3 ملايين رأس من الماشية وتحصنها ضد أمراض الحمى القلاعية والكفت وأمراض طاعون المجترات الصغيرة.

تعليقات