اقتصاد

مصر.. الدولار مستقر وسوق النقد تترقب خفض أسعار الفائدة

الأحد 2018.2.11 12:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 552قراءة
  • 0 تعليق
اتجاه نزولي للدولار في مصر

اتجاه نزولي للدولار في مصر

استقر متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري بداية تعاملات الأحد في أغلب البنوك، وكان الارتفاع الوحيد لسعر العملة الخضراء في مصرف أبوظبي، إذ بلغ للشراء 17.65 جنيه و17.75 جنيه للبيع.

ولم يشهد السعر في البنوك الحكومية الكبرى الأهلي ومصر والقاهرة تغيرا عن الخميس، إذ بلغ للشراء 17.58 جنيه للشراء مقابل 17.68 جنيه للبيع، وفي باقي البنوك بلغ الدولار للشراء 17.60 جنبه و17.70 جنيه للبيع.

وتترقب السوق نتائج أول اجتماع للجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري خلال عام 2018 الخميس المقبل، لبحث أسعار الفائدة للفترة المقبلة.

وزادت اللجنة العائد على الإيداع والإقراض لثلاث مرات بمعدل 700 نقطة أساس منذ نوفمبر 2016 وحتى يوليو الماضي.

ورجح مصرفيون تخفيض أسعار الفائدة بعد الانخفاضات المتتالية لمعدلات التضخم، وتراجع التضخم السنوي بمصر، مسجلا أكبر انخفاض له منذ تحرير سعر صرف الجنيه ليصل إلى 17% في يناير.

ورأت سهر الدماطي، نائب رئيس بنك مصر، أن خفض أسعار الفائدة هو الأرجح بعد تراجع مؤشر التضخم الأشهر الأخيرة.

وقالت إن تراجع معدلات الفائدة يشجع المستثمرين على التوسع بالسوق المصرية، لتراجع تكلفة التمويل، وهو ما يسهم في تحسين مؤشرات التشغيل والنمو الاقتصادي.

وقال وزير المالية المصري عمرو الجارحي إن بلاده تدرس خططا لإصدار سندات دولية لكنها تريد أن ترى المزيد من الاستقرار في الأسواق المالية العالمية قبل أن تمضي قدما في الإصدار.

وقال إن حجم الإصدار من المتوقع أن يتراوح بين نحو 3 مليارات و5 مليارات دولار.

وكشف الجارحي عن أرقام ترجح أن تكون حيازات الأجانب من أذون الخزانة المصرية، التي ارتفعت بعد انخفاض قيمة الجنيه المصري أواخر عام 2016، مستمرة في الزيادة.

وردا على سؤال حول اتجاه التضخم، قال الجارحي إنه "يمضي على مسار جيد".

تعليقات