اقتصاد

التضخم في مصر يتراجع لأدنى مستوى منذ تعويم الجنيه

الخميس 2018.2.8 01:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 717قراءة
  • 0 تعليق
متجر ملابس بمصر يعلن عن خصومات لمبيعات الشتاء- رويترز

متجر ملابس بمصر يعلن عن خصومات لمبيعات الشتاء- رويترز

تراجع التضخم السنوي في مصر مسجلا أكبر انخفاض له منذ تحرير سعر صرف الجنيه ليصل إلى 17% في يناير حسب بيانات جهاز الإحصاء المصري في بيان الخميس. 

وقفزت معدلات التضخم بعد قرار البنك المركزي المصري بتعويم الجنيه في الثالث نوفمبر 2016 بشكل غير مسبوق ما أفقد العملة المصرية نصف قيمتها.

وفي نهاية نوفمبر 2016 ارتفع معدل التضخم إلى 20 % من 14 % في الشهر السابق له، وبلغ ذروته في يوليو 2017 حين سجّل المؤشر السنوي 34.2 % إلا أنه أخذ في الانخفاض إلى أن وصل إلى 22.3 % في نهاية 2017 الماضي.

كان قرار تعويم الجنيه جزءا من برنامج للإصلاح الاقتصادي بدأته الحكومة في 2014 وحصلت بموجبه في 2016 على قرض بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات من صندوق النقد الدولي.

وفي وقت سابق توقع وزير المالية المصري عمرو الجارحي استمرار انحسار معدل التضخم ووصوله إلى 10-12 بالمئة في 2018، مشيرا إلى أن هذا الانخفاض نتيجة الإصلاحات الاقتصادية.

وأشار جهاز الإحصاء إلى تراجع أسعار الطعام والشراب في يناير بنحو 0.5% مقارنة بشهر ديسمبر السابق.

تعليقات