مجتمع

محمد حاجي الخوري: اتحاد الإمارات أسهم في تنمية دول شقيقة وصديقة

الجمعة 2017.12.1 01:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 501قراءة
  • 0 تعليق
محمد حاجي الخوري

محمد حاجي الخوري

قال محمد حاجي الخوري، المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، إن اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، لم يكن فأل خير لشعب الإمارات فحـسب، وإنما لعب دوراً مهما في تنمية دول شقيقة وصديقة استحقت فيه الإمارات لقب أكبر مانح على الصعيد العالمي من قبل الأمم المتحدة.

وأوضح أن الإمارت تؤمن بأن الدولة القوية هي التي تحقق السعـادة لشعبها وتلـعب دوراً إيجابياً في تنمية المجتمعات الفقيرة.

وأشار إلى أنها استحقت احتلال المراكز الأولى عربياً وعالمياً بحسب إعلان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ،عن تصدرها قائمة الدول الأكثر عطاءً على مستوى العالم في تقديم المساعدات التنموية الإنسانية لعام 2016، نسبة إلى دخلها القومي .

و رفع الخوري أسمى آيات الولاء والعرفان للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وأخيه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ،رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحكام الإمارات، ومواطنيها والمقيمين على أرضها، بمناسبة اليوم الوطني الـ 46 لدولة الإمارات العربية المتحدة 

وأضاف:"  الاحتفال باليوم الوطني، يعود بنا إلى ذكرى تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة عندما توحدت إرادة الآباء المؤسسين وصدق عزمهم على تأسيس دولة سطّرت تاريخياً مشرقاً يحق لكل إماراتي أن يفخر به".

وأكد الخوري، أن النهضة التنموية الشاملة والإنجازات المتميزة التي تحققت في الإمارات تعكس الفكر الخلاق والرغبة الطموحة والهمم العالية التي تسلحت بها القيادة الإماراتية، والتفاف أبنائها الأوفياء وعزيمتهم الصادقة التي ترجمت إلى إنجازات حضارية ومشروعات ضخمة في كافة الميادين وعلى جميع المستويات، ما عزز من مكانتها على الصعيدين الإقليمي والدولي.


تعليقات