سياسة

منظمة "التعاون الإسلامي" تثمن دور خادم الحرمين بأزمة الأقصى

الخميس 2017.7.27 04:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 604قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين

الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين

ثمّن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عالياً، الدور الكبير الذي قام به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، خلال الأيام الماضية، والذي أثمر عن تمكين المصلين من دخول المسجد الأقصى المبارك، وذلك بعد أن أجرى خادم الحرمين الشريفين الاتصالات اللازمة بالعديد من زعماء دول العالم.

وأفاد بأن المكانة الرفيعة التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية بين دول العالم، والثقل الإسلامي الكبير للمملكة، قد نجحا في تحريك المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، كي تتراجع عن القيود التي فرضتها على الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك.

ونوّه الدكتور العثيمين بالدور المحوري لحكومة المملكة، وجهودها الدائمة في دعم القضايا الإسلامية.

ورفع الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على جهوده الكبيرة التي تكللت بالنجاح، وبالشكل الذي يُسهم في إعادة الاستقرار والطمأنينة للمصلين, مؤكداً دعم المنظمة التام لموقف المملكة الذي أكد حق المسلمين في المسجد الأقصى, وأداء عباداتهم فيه بكل يسرٍ واطمئنان.

تعليقات