Flowers
فن و منوعات

نقابة الموسيقيين توقف شيرين بعد سخريتها من نهر النيل

الثلاثاء 2017.11.14 06:54 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 1929قراءة
  • 0 تعليق
شيرين عبد الوهاب

شيرين عبد الوهاب

قررت نقابة الموسيقيين إيقاف المطربة شيرين عبد الوهاب عن الغناء في مصر وإحالتها للتحقيق على خلفية إساءتها لمصر خلال حفلها الأخير.

وقال خطاب رسمي صادر عن النقابة، وصلت "بوابة العين" الإخبارية نسخة منه، أن شيرين لن تحصل على التصاريح اللازمة للغناء في الحفلات، إلا عقب مثولها للتحقيق أمام النقابة.


وكانت  معجبة قد طلبت من شيرين غناء أغنية "ماشربتش من نيلها" في إحدى حفلاتها بلبنان، فكان ردها الساخر والصادم في نفس الوقت للجمهور المصري: "هيجيلك بلهارسيا.. اشربي من مياة إيفيان أحسن"، وهي مياه معدنية فرنسية.

ومنذ تداول هذا المقطع القصير على مواقع التواصل الاجتماعي بالأمس، وهناك حالة صدمة كبيرة تعرض لها الجمهور المصري حيث لم يتوقع أن تصل العفوية إلى حد السخرية من أغنية وطنية هي من قدمتها لبلدها، مما اعتبره كثيرون إساءة لمصر ونهر النيل الذي يعتبره شعبها رمزا لا يقبلون السخرية منه. 


وطالب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبة شيرين عبد الوهاب على ما اعتبروه تطاول في حق بلدها، خاصة أنها عندما تغني في أي دولة تحمل اسم مصر.

ولم يتوقف الهجوم عند الجمهور العادي، بل طالها في عقر دارها، حيث تعرضت لحملة شرسة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك من متابعيها الذين اتفقوا جميعا على أن تصرفها لم يكن موفقا وأساء لها ولبلدها.

يذكر أن شيرين عبد الوهاب أثارت الجدل كثيرا بتعليقاتها العفوية في حفلاتها، التي عادة ما تضطر للاعتذار عنها، وكان آخر هذه الأزمات ما قالته في حفلها الأخير بتونس ضمن فعاليات الدورة الـ53، من مهرجان قرطاج الدولي، عندما تحدثت عن أن ابنتها تقول على تونس "بقدونس"، مما أثار حفيظة الجمهور التونسي وتعرضت بسبب هذه الجملة لهجوم كبير.

أيضا في حفل سابق لها بدار الأوبرا المصرية، عام 2007، قالت شيرين للجمهور: "أنا حاسة إني بغني في كوز"، الأمر الذي أغضب إدارة دار الأوبرا المصرية، وقررت منع شيرين من إحياء أي حفلات بالأوبرا مرة أخرى، وعدم إسناد حفلات لها خاصة بمهرجان الموسيقى العربية.

وفي حفلها الأخير بالأردن، صدر من "شيرين" خطأ غير مقصود تجاه الملكة "رانيا"، حيث لقبتها بـ"الأميرة رانيا" بدلًا من "الملكة"، ولكنها اعتذرت عن ذلك، قائلة: "أنا النهاردة ما حدّش يلوم عليّ، أنا داخلة على الأربعين"، وأضافت: "اسمحولي تاني أسجّل تحيّة للملكة رانيا، أنا آسفة على الغلط".


أزمات شيرين وتصرفاتها غير مسؤولة لا تتوقف عند الحفلات، بل تمتد لعلاقتها الشخصية بالفنانين وظهورها في البرامج التلفزيونية، ومن المعروف أنها تعرضت لهجوم كبير عندما فاجأت متابعي برنامج "ذا فويس"، بخلع حذائها تعبيرا عن إعجابها بصوت المتسابق "ناصر عطاوي"، وبعد الهجوم الذي طالها على السوشيال ميديا بسبب واقعة "خلع الحذاء" اعتذرت في تسجيل صوتي عبر صفحتها الرسمية بـ"فيس بوك"، مؤكدة أنها أرادت أن تعبر عن إعجابها بصوت أحد المتسابقين.

يضاف إلى ما سبق عدد من التجاوزات في حق زملائها الفنانين، أبرزهم عمرو دياب، وكذلك شريف منير الذي اعتدت عليه ببعض الألفاظ في رسالة أرسلتها له عبر المحمول، ثم ألقت بعض الأشياء من شرفة منزلها على بيته كادت أحدها أن تصيب أحد أبنائه، وأحدثت كسورا بالمنزل، وحرر شريف على إثر ذلك محضرا ضد شيرين تحول إلى قضية، وفي النهاية اضطرت للاعتذار لشريف منير حتى يتنازل عن القضية.

تعليقات