سياسة

السلطة الفلسطينية: أمريكا منحازة لإسرائيل في خطتها لحل النزاع

السبت 2018.6.16 10:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 462قراءة
  • 0 تعليق
نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية

نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية

أكدت السلطة الفلسطينية، أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منحازة لصالح إسرائيل، في خطتها لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي. 

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن الجولة الأمريكية الجديدة المنتظرة الأسبوع المقبل لمستشار البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط، جاريد كوشنر، والمبعوث الخاص لترامب إلى الشرق الأوسط جيسون جرينبلات "هي مضيعة للوقت، إذا استمرت بتجاوز الشرعية الفلسطينية المتمسكة بالثوابت المتفق عليها عربياً ودوليا".

وأضاف أبو ردينة، في تصريحات صحفية، أن الجهود الأمريكية "الهادفة لتمرير خطة لا معنى لها دون الالتزام بالشرعية العربية الممثلة بقرارات القمم العربية، وقرارات مجلس الأمن الدولي، والشرعية الدولية، وفي الأساس منها موافقة الشعب الفلسطيني وتوقيع الرئيس محمود عباس ستؤدي إلى مزيد من زعزعة الاستقرار الاستراتيجي الإقليمي والدفع بالمنطقة إلى المجهول".

يذكر أن محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين معطلة منذ العام 2014.

وكان ترامب تعهد بالإشراف على اتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين وصفه بأنه سيكون "الأمثل". 

لكنه أصدر سلسلة من القرارات التي أثارت حفيظة الجانب الفلسطيني كان أبرزها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في السادس من ديسمبر/ كانون الأول ونقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس في 14 مايو/ أيار.

وجمدت السلطة الفلسطينية اتصالاتها مع المسؤولين الأمريكيين وهو ما يجعل من استئناف جهود السلام أمرا غير مرجح.

تعليقات