اقتصاد

مصر.. استقرار الريال السعودي أمام الجنيه رغم بدء موسم الحج

الأربعاء 2018.8.8 11:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 118قراءة
  • 0 تعليق
أحد أفواج الحجاج المصريين

أحد أفواج الحجاج المصريين

مع بدء تفويج الحجاج المصريين إلى الأراضي السعودية، شهدت أسعار الريال مقابل الجنيه تغيرات طفيفة في البنوك المصرية.

واستقر متوسط سعر الريال في البنوك المصرية عند 4.74 جنيه للشراء، و 4.78 جنيه للبيع، حيث سجل في بنكي الأهلي ومصر  4.74 جنيه للشراء، 4.76 جنيه للبيع، وفي بنك القاهرة سجل  4.73 جنيه للشراء، 4.78 جنيه للبيع.

وقال متعاملون إن سعر الريال شهد تذبذباً طفيفاً أمام الجنيه في حدود قرش أو قرشين، دون تغيرات ملفتة حيث استقر الطلب عليه خلال الفترة الحالية على الرغم من بدء موسم الحج، الذي كان يساهم في صعود الريال أمام الجنيه خلال الأعوام السابقة.

وبينما رجح متعاملون أن السبب في استقرار الريال خلال الموسم الحالي يرجع إلى قلة أعداد الحجيج مقارنة بالفترات الماضية نظرا لارتفاع تكلفة برامج الحج التي تتراوح بين 68 و120 ألف جنيه، قال آخرون إن الطلب على الريال لم يبلغ ذروته حيث لم تبدأ الأفواج في السفر بأعداد كبيرة حتى الآن.

أحمد رمضان، رئيس وكالة للسياحة والسفر، يشير إلى أن شركات السياحة لم تبدأ التفويج بعد، حيث إن السفارة السعودية لم تغلق باب تقديم التأشيرات الممتد حتى الأحد 12 أغسطس/ آب الجاري.

وأضاف لـ"العين الإخبارية" أن أسعار الريال قد ترتفع بشكل طبيعي لتقارب 5 جنيهات مع كثرة التفويج بعد الأحد القادم، على غرار ارتفاع تذاكر طيران الحج والتى سجلت أكثر من 5 آلاف جنيه في أقل من أسبوع.

 وانطلقت الأحد الماضي أولى رحلات طيران الحج السياحي، وذلك بعد أن انطلقت الجمعة أولى رحلات الحج البري، ومازالت الرحلات مستمرة على مدار الأسبوع لحين سفر الـ40 ألف حاج إجمالي عدد الحجاج السياحي، في حين ستبدأ أول رحلات العودة  28 أغسطس/ آب الجاري عقب انتهاء المناسك .

ويشير مسؤول في بنك فيصل الإسلامي في تصريحات لـ"العين الإخبارية" إلى أن أحد أسباب استقرار سعر صرف الريال، يرجع إلى تحصيل مبلغ "شيك المطوف" بالجنيه المصري، في جميع فروع البنك.

ويلتزم طالب تأشيرة الحج بدفع مبلغ قيمته 1029 ريالا سعوديا للحصول على شيك مطوف كجزء من إجراءات الحج، بينما يتم تحصيله بالجنيه المصري في فروع بنك فيصل الإسلامي.

وقال المسؤول الذي رفض ذكر اسمه إن الطلب على الريال السعودي مرشح للارتفاع، غير أن السعر لن يزيد بنسب كبيرة نظرا لتوفر الريالات الكافية للحجاج المصريين.

وكانت  البنوك العامة الثلاثة، البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك القاهرة، أعلنت قيامها بتدبير الريالات السعودية المطلوبة؛ لتغطية نفقات شركات السياحة الخاصة ببرنامج موسم الحج لهذا العام.

وقالت البنوك في بيان مشترك إنه تم الاتفاق علي قيام البنوك العامة الـ 3، بتدبير الريال السعودي، المطلوب لتغطية نفقات كافة شركات السياحة، الخاصة ببرنامج موسم الحج لهذا العام؛ وذلك تيسيرا على تلك الشركات وعلى الحجاج.

تعليقات