تكنولوجيا وسيارات

بالصور.. حكاية سيارة دون محرك ثمنها 229 مليون دولار

الأحد 2018.6.10 01:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
السيارة دي توماسو بانتيرا جي تي إس

السيارة دي توماسو بانتيرا جي تي إس

تخيل أنك فتحت غطاء السيارة لتكتشف أنها دون محرك؟ نتمنى أن يكون الشخص الذي اشترى السيارة طراز "دي توماسو بانتيرا جي تي إس" خلال معرض أقيم مؤخرا علم بذلك قبل عملية الشراء التي تمت مقابل 170 مليون جنيه إسترليني "229 مليون دولار".

وبيعت مؤخرا سيارة مماثلة تعمل بحالة ممتازة وبها محرك وناقل حركة كاملين، في مزاد أقيم مؤخرا بسعر 136 مليون جنيه إسترليني (184 مليون دولار).  

لكن يبقى السؤال: كيف لسيارة لا تؤدي وظيفتها أن تباع بهذا السعر الخيالي؟ الإجابة هي أن ملكية هذه السيارة تحديدا ترجع لمتسابق السيارات الأمريكي الأسطوري كارول شيلبي.


ويعود السبب في عدم وجود المحرك إلى أن شيلبي استبدل محركها "فورد V 8" ووضعه في سيارة أخرى، لتصبح النموذج الأول للسيارة "دودج فايبر".

وحسب موقع "motor1.com"، فقد أراد المتسابق الأسطوري ومصمم السيارات أن يستخدم محرك تيربو "V8" المزدوج الذي يماثل المحرك الموجود بالسيارة بانترا، غير أن شركة كراسيلر فضلت المحرك V10 الذي يتناسب مع السيارة الصغيرة.


وخلال المزاد الذي أقيم في صالة "جرينويتش كونكورس دليجنس" بولاية كونيتيكت الأمريكية، وصفت دار مزادات "بونهامز" التي باعت السيارة وسط مجموعة من سيارات شيلبي الخاصة، بأنها مثال عظيم على "إعادة البعث"، وذلك نظرًا لعمليات الإبدال والتطوير التي خضعت لها السيارة.

ويقول دليل دار المزادات عبر الموقع الإلكتروني في وصفه للسيارة إنه "بإمكان المالك الجديد وضع موتور من اختياره ليبني السيارة حسب ذوقه الشخصي".

ويتعين كذلك على المالك الجديد الحصول على عدد من قطع الغيار التي تتناسب مع السيارة الفريدة فقط لكي تتحرك.

وكانت السيارة قد عرضت للبيع مع شهادة تفيد بأن مالكها القديم هو متسابق السيارات الأسطوري الأمريكي كارول شيلبي.

تعليقات