سياسة

الجيش اليمني: ما يحدث بصنعاء "انتفاضة شعب" ضد مليشيا إيران

الأحد 2017.12.3 08:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 431قراءة
  • 0 تعليق
المتحدث باسم الجيش الوطني اليمني العميد الركن عبده مجلي

المتحدث باسم الجيش الوطني اليمني العميد الركن عبده مجلي

قال العميد الركن عبده مجلي، المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، إن الجيش الوطني اليمني يحرص كل الحرص على استعادة الشرعية اليمنية وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع الوطن. 

وأضاف أن "ما يحدث في العاصمة صنعاء انتفاضة شعب في وجه المليشيات الانقلابية الإيرانية في كل المحافظات".

وطالب مجلي الشعب اليمني بالصمود في هذه الانتفاضة ضد المليشيات الإيرانية، قائلاً إن "هذه المليشيات تعمل على القتل والإجرام وليس لديها لغة للحوار".

وأكد أن الجيش الوطني اليمني على أهبة الاستعداد لتحرير العاصمة صنعاء وتحرير بقية المحافظات، مشدداً على ضرورة "عدم الرضوخ لهذه المليشيات من قبل المواطنين".

ولفت مجلي فى تصريحات صحفية، الأحد، إلى أن مليشيات الحوثي تنهار حالياً وتتقهقر في كل الجبهات، وأن الجهد متواصل لقوات الجيش الوطني والإعلام اليمني لدحر تلك المليشيات الإرهابية.

وقال مجلي، السبت، إن الحوثيين لا يقبلون بالآخر، وأن حزب المؤتمر الشعبي العام هو أحد المتضررين منهم.

وأضاف أنه "من الطبيعي أن تتطور علاقة المليشيا الحوثية بقوات صالح إلى مرحلة الاقتتال، لأن الحوثيين لا يقبلون بالآخر، وبالتالي فهم لن يقبلوا بتواجد المؤتمريين الذين كانوا أحد المتضررين منهم". 

وفي وقت سابق، الأحد، أيضاً، دعت قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية، القيادات السياسية والعسكرية إلى التعاطي الإيجابي مع الثورة الشعبية في صنعاء ودعمها. 

وطالبت قيادة المؤتمر الموالي للشرعية، الحكومة اليمنية في بيان نشره وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، بضرورة توجيه الجبهات بالتحرك لعدم إعطاء المليشيا الحوثية الانقلابية فرصة للتجمع وتوجيه قواعدهم للمشاركة في الانتفاضة، مؤكدة أن ساعة الخلاص قد حانت.

وبدأت قوات المؤتمر الشعبي وقوات الحرس الجمهوري عملية واسعة منذ الأربعاء الماضي، لتطهير صنعاء من مليشيا الحوثي الموالية لإيران، وامتدت انتفاضة العاصمة اليمنية إلى محافظات مجاورة بعد أن احتضنتها القبائل اليمنية. 

وتوسعت الاشتباكات بين قوات صالح ومليشيات الحوثي، الأحد، ووصلت إلى حي بيت معياد جنوبي العاصمة. 



تعليقات