سياسة

خبير: انتفاضة صنعاء بداية النهاية لمشروع إيران بالمنطقة

الأحد 2017.12.3 07:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 436قراءة
  • 0 تعليق
قوات من الحرس الجمهوري اليمني في مدينة البيضاء

قوات من الحرس الجمهوري اليمني في مدينة البيضاء

اعتبر رئيس مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية الدكتور محمد بن صقر السلمي، أن الانتفاضة الشعبية في صنعاء، بداية لإنهاء المشروع الإيراني في الداخل اليمني.

وأرجع السلمي هذه الانتفاضة الشعبية إلى معاناة الشعب اليمني، خصوصا من يقطنون في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية.

وأضاف "ظهر ذلك جلياً من خلال التفاعل الشعبي الكبير في العديد من المدن اليمنية خاصة العاصمة صنعاء، مع المبادرة الشعبية لإنهاء هذا الانقلاب، وأن من يرى حماس الشعب اليمني مع هذه الانتفاضة يدرك مدى المعاناة التي تحملها هذا الشعب منذ سيطرة تلك الميليشيات على العاصمة صنعاء".

وقال رئيس مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية إن الشعب اليمني دلل على أن من يحرك هذه الميليشيات هو النظام القابع في طهران، منوها إلى أن هذه الانتفاضة في اليمن ستنتقل إلى بقية الدول العربية التي تشهد تدخلات إيرانية واضحة خاصة في لبنان عبر حزب الله.

وطالب دول الخليج العربي بالمساهمة سياسياً واقتصادياً وتنموياً في إعادة تأهيل اليمن والعمل جنبا إلى جنب مع الحكومة والشعب اليمني لاجتثاث المشروع الإيراني من جذوره.

وبدأت قوات المؤتمر الشعبي وقوات الحرس الجمهوري عملية واسعة منذ الأربعاء الماضي، لتطهير صنعاء من مليشيا الحوثي الموالية لإيران، وامتدت انتفاضة العاصمة اليمنية إلى محافظات مجاورة بعد أن احتضنتها القبائل اليمنية.

وتوسعت الاشتباكات بين قوات صالح ومليشيات الحوثي، الأحد، ووصلت إلى حي بيت معياد جنوبي العاصمة. 


تعليقات