سياسة

اتساع دائرة المواجهات بين قوات صالح ومليشيات الحوثي بالعاصمة صنعاء

الأحد 2017.12.3 04:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1773قراءة
  • 0 تعليق
مواجهات ما زالت مستمرة بالعاصمة صنعاء ومليشيات الحوثي

المواجهات ما زالت مستمرة بالعاصمة صنعاء بين قوات صالح ومليشيات الحوثي

اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات حزب المؤتمر الشعبي وقوات الحرس الجمهوري المواليتين للرئيس اليمني السابق علي عبدالله ومليشيات الحوثي شرق العاصمة صنعاء، صباح الأحد.   

وفي وقت سابق، أمس السبت، كان صالح قد دعا في حديث تلفزيوني الشعب اليمني إلى الانتفاض والخروج ضد الحوثيين الذين قاموا بشن "اعتداء سافر" ضد قيادات وأفراد الحزب.

ودعا المؤتمر الشعبي العام، في بيان له، المواطنين في كل مناطق ومحافظات اليمن، وفي المقدمة رجال القبائل الشرفاء بأن يهبوا للدفاع عن أنفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم.


وقالت مصادر في حزب صالح (المؤتمر الشعبي العام) لـ"بوابة العين" الإخبارية إن "قوات الجيش والأمن ورجال القبائل تمكنوا من السيطرة على العديد من المحافظات، من بينها ذمار وريمة وحجة، إضافة إلى محافظتي المحويت وإب".

وأضافت المصادر أن " قوات الأمن والجيش تمكنت أيضاً من انتزاع السيطرة على عدة مقرات وأحياء حيوية في العاصمة صنعاء".

وفي السياق نفسه، ذكرت مصادر أن دائرة المواجهات بين مليشيا الحوثي وقوات الرئيس السابق صالح في العاصمة صنعاء اتسعت وانتقلت المعركة من جنوب العاصمة إلى شمالها.

وأكد شهود عيان لـ"بوابة العين" الإخبارية اشتداد المعارك في منطقة الحصبة شمال صنعاء، حيث سمع دوي انفجارات متلاحقة بالقرب من وزارة الداخلية ومعسكر شرطة النجدة.

وأوضح الشهود أن دخول طيران التحالف في المواجهات قلب موازين المعركة، في مناطق السواد وسنحان وحزيز وبيت بوس وشارع الخمسين وتلال الريان في جنوب العاصمة، تلك الغارات التي استهدفت تعزيزات حوثية وتجمعات لمسلحين من المليشيات.


وعلى صعيد متصل، هاجم مسلحون من قبائل منطقة الحيمة غرب العاصمة صنعاء، ليلة أمس السبت، عددت من عناصر المليشيات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي كانت متوجهة نحو العاصمة.

وذكرت مصادر قبلية لـ"بوابة العين" الإخبارية أن أفرادا من قبائل الحيمة قاموا بالاستيلاء على عدد من الأطقم التابعة للحوثيين القادمة من الحديدة صوب العاصمة صنعاء لدعم مقاتلين جماعة الحوثي.

وأشارت المصادر إلى أن رجال القبائل تمكنوا من أسر الإرهابيين الحوثيين الذين كانوا على متن تلك الأطقم واحتجازهم لديها.

تعليقات