سياسة

التجمع اليمني للإصلاح يجمد عضوية توكل كرمان

السبت 2018.2.3 11:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1108قراءة
  • 0 تعليق
توكل كرمان

توكل كرمان

أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح، ليل السبت، تجميد عضوية توكل كرمان لتجاوزها وخروجها على مواقف الحزب وتوجهاته السياسية. 

وقال الحزب، في بيان، إن كتابات توكل كرمان وآراءها السياسية لا تعبر عن توجهات الحزب وسياساته، كما أن توجهاتها تعد خروجا عن المواقف والرؤى السياسية للحزب.

وأكد البيان أن الأمانة العامة للحزب تؤكد أن مواقف الحزب وتوجهاته تعبر عنها مؤسساته وهيئاته الرسمية وفي مقدمتها الهيئة العليا والأمانة العامة والناطق الرسمي، وأن أي تصريحات أو كتابات في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي تعبر عن أشخاصها ولا تعبر عن مواقف ورؤى الإصلاح وتوجهاته، وذلك في إشارة إلى كتابات كرمان على مواقع التوصل الاجتماعي.

وأضاف أن "ما صدر عن توكل كرمان لا يمثل الحزب ومواقفه وتوجهاته ويعد خروجا على مواقف الإصلاح".

ولفت إلى أن" الأمانة العامة بذلت جهودا كبيرة لإثناء توكل كرمان عن مواقفها وكتاباتها إلا أنها لم تستجب لكل ذلك، وبناء عليه اتخذت قرارا بتجميد عضويتها في التجمع اليمني للإصلاح استنادا إلى نظمه ولوائحه".

يشار إلى أن نشاط توكل كرمان بدأ قبل عام 2011؛ حيث كثيرا ما كانت تنشر مقالات في أعوام مثل 2006 و2007 في صحف محلية وخارجية تحت دعوى مكافحة الفساد والمطالبة بنشر حرية التعبير في العالم العربي ومكافحة النظم "الديكتاتورية والقمعية".

وجاءت كثافة نشاطها في تلك الفترة متزامنا مع كثافة نشاط الولايات المتحدة وإدارة الرئيس الأسبق جورج بوش الابن فيما وصفوه بـ"الدبلوماسية الشعبية" والتي كانت تقوم بتمويل حركات وشخصيات، خاصة من الشباب، وتسويقهم في وسائل الإعلام، في حال قيامهم بالمطالبة بإسقاط أنظمة حاكمة في بلدان معينة، وهي البلدان التي شهدت ما يسمى بـ"الربيع العربي".

تعليقات