سياسة

لليوم الثالث.. مستوطنون يقتحمون ساحات المسجد الأقصى

الثلاثاء 2018.4.3 01:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 182قراءة
  • 0 تعليق
المسجد الأقصى يتعرض لاقتحام من المستوطنيين لليوم الثالث على التوالي

المسجد الأقصى يتعرض لاقتحام من المستوطنيين لليوم الثالث على التوالي

لليوم الثالث على التوالي، واصل مئات المستوطنين اقتحامهم للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، الثلاثاء، بحماية عناصر من الشرطة الإسرائيلية، وذلك بالتزامن مع مناسبة عيد الفصح اليهودي.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن 260 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم من خلال باب المغاربة بحراسة ومرافقة عناصر من الشرطة الإسرائيلية.

المستوطنون خلال اقتحامهم باحات المسجد الأقصى

وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة، الذي تسيطر عليه السلطات الإسرائيلية منذ احتلال مدينة القدس عام 1967، وذلك على شكل مجموعات ترافقها عناصر من الشرطة الإسرائيلية.

وعادة ما يشهد المسجد الأقصى زيادة في وتيرة الاقتحامات الإسرائيلية في الأعياد اليهودية، وتحديدا عيد الفصح اليهودي، الذي بدأ الجمعة الماضي وينتهي نهاية الأسبوع الجاري.

المستوطنون خلال اقتحامهم باحات المسجد الأقصى

أبرز الانتهاكات

وقال الدبس إنه "سجل اليوم العديد من الانتهاكات كان أبرزها إلقاء عدد من المقتحمين بأجسادهم على الأرض في باحات المسجد، كما أن بعضهم قام بأداء صلوات تلمودية".

وتسمح الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين باقتحام المسجد منذ عام 2003، كإجراء أحادي دون موافقة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، والتي تطالب بشكل دائم بوقف هذه الاقتحامات.

وأكدت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس على أن الاقتحامات استفزازية ويجب أن تتوقف بشكل كامل.

المستوطنون خلال اقتحامهم باحات المسجد الأقصى

وكان مئات المستوطنين الإسرائيليين اقتحموا على مدى اليومين الماضيين المسجد الأقصى بحراسة ومرافقة عناصر من الشرطة الإسرائيلية.

وجاء ذلك في أعقاب دعوة جماعات إسرائيلية متشددة إلى اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

تعليقات