اقتصاد

تيم كوك: "أبل" تسعى لمضاعفة إيراداتها من الخدمات بحلول 2020

الأحد 2019.3.3 04:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 232قراءة
  • 0 تعليق
تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل - أرشيفية

تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل - أرشيفية

قال تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل، إن صناعة الآيفون لا تزال تسير على الطريق الصحيح نحو مضاعفة الإيرادات من الخدمات خلال عام 2020 مقارنة مع 25 مليار دولار المسجلة في 2016.

وأبدي كوك، في حديثه خلال الاجتماع العام السنوي للشركة في كاليفورنيا، الجمعة، نظرة متفائلة بشأن أداء صناعة الآيفون في المستقبل من إيرادات الخدمات، كما سلط الضوء على ضرورة الخصوصية بشأن بيانات المستخدمين.

ودعا إلى ضرورة عدم السماح لأي شخص بجمع معلومات تفصيلية عن الأشخاص أو المستخدمين، مشددا على أهمية إخضاع مثل هذه الممارسات لعملية تنظيمية.

وكانت أبل أول شركة تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار في العام الماضي، لكنها سجلت أداء مخيباً للآمال في الربع المالي الأول من العام الجديد.

مؤخرا أعلنت شركة أبل أن مبيعاتها لنهاية عام 2018 كانت مخيبة للأمل مع تراجع إيراداتها نتيجة تدني نتائج هواتف آيفون والخلاف التجاري مع الصين، غير أن صافي أرباحها بقي بمستواه مدعوما بنمو الخدمات التي تقدمها ومنها الموسيقى والأفلام والتطبيقات.


وأظهرت إيرادات الربع الأخير من 2018 تراجعا بنسبة 5% إلى 84.3 مليار دولار، لكن الرقم جاء أعلى من توقعات أبل في مطلع الشهر، وهو ما سمح لأسهمها بتسجيل ارتفاع بنحو 4% في المبادلات الإلكترونية في البورصة.

وعانت إيرادات أبل من تراجع عائدات أجهزة آيفون بنسبة 15% إلى 52 مليار دولار، وهو تراجع ناجم بصورة خاصة عن تدني المبيعات في السوق الصينية.

وتراجعت عائدات المجموعة في هذه السوق الهائلة وحدها بنسبة 27% إلى 13.16 مليار دولار.

وبقي صافي أرباح أبل شبه مستقر عند 20 مليار دولار، بتراجع طفيف جدا قدره 0.5%، وهو ما يُعد نادرا إذ سجلت أبل في السنوات الأخيرة زيادة منتظمة في صافي أرباحها.

تعليقات