فن

بالفيديو.. أبرز 8 لقطات خطفت الأضواء في حفلات الأوسكار

الخميس 2018.12.6 04:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 139قراءة
  • 0 تعليق
النجوم الفائزون بجوائز الأوسكار عام 2017

النجوم الفائزون بجوائز الأوسكار عام 2017

يترقب المهتمون بصناعة السينما في كل مكان قدوم حفل الأوسكار، ليس للتعرف على أفضل ما قدم هذا العام من أفلام فقط، بل لأنه أيضا يتضمن كثيرا من اللقطات المميزة، إذ يحرص القائمون على تنظيمه على اختيار فنان كوميدي لتقديم الحفل بشكل ساخر كما شاهدنا أكثر من مرة مع المذيعة إيلين ديجينريس.
وبعد إعلان لجنة الأوسكار لعام 2019 عن تقديم الممثل والكوميديان كيفن هارت الحفل المقبل؛ يأمل الجمهور أن يشهد هذه الحفل بعض الإسكتشات المضحكة.

لكن قبل أن نحكم إن كان "هارت" سينجح في مهمته الثقيلة أم لا فبراير المقبل، نستعرض في تقرير نشره موقع "هاربرز بازار" أبرز اللقطات المميزة التي شهدها الأوسكار على مر الأعوام.

1-    تبديل المظروف (2017)


من الصعب نسيان حفل أوسكار 2017، إذ تضمن الحفل خطأ كارثيا لن يمحى بسهولة، وهو خطأ تسليم مظروف جائزة أفضل صورة لفيلم "لا لا لاند" بينما الجائزة من نصيب فيلم "مونلايت"، ولأكثر من دقيقتين تسلم فيهم صناع لالا لاند الجائزة وقدموا خطابهم صدق العالم أنهم الفائزون إلى أن تم تصحيح النتيجة بعدها.
وارتكب الممثل الكبير بيتي وارن هذا الخطأ معتذرا بسبب ظروف كبر سنه، لكن يظل الخطأ جسيما في حفل بحجم الأوسكار.

2- فوز ليوناردو دي كابريو بالأوسكار


لفترة طويلة سخر الإنترنت من عدم فوز ليوناردو دي كابريو بالأوسكار، فالممثل تلقى الترشيح لجائزة أفضل ممثل أكثر من مرة، وفي كل مرة كان يعود بخفي حنين لدرجة أنه أصبح مادة للدعابة في الصبر والانتظار، وأخيرًا وبعد ترشيحه للجائزة مجددا عن فيلم The Revenant "ذا ريفينانت" فاز بها ليوناردو واحتفل مع العالم بلفت الضوء لمشكلة الاحتباس الحراري وتأثيرها على البيئة ليستغل منصته كفنان مشهور للتوعية بقضية خطيرة.

3- عنصرية الأوسكار


عام 2016 تم ترشيح حوالي 20 ممثلل وممثلة من ذوي البشرة البيضاء للأوسكار، وسط غياب واضح لذوي البشرة السمراء، عكس ما تروج له الأوسكار دوما من اهتمامها بالتنوع، ومع انتشار هاشتاج (أوسكار بيضاء للغاية) كان لابد لمضيف الحفل في هذا العام الكوميديان الأسمر كريس روك من التطرق لهذه الأزمة جاعلًا منها مادة للدعابة، ساخرًا من أنه لو كان مرشحًا لاستضافة الحفل ما كان ليفوز في الترشيح وإنما الممثل الأبيض نيل باتريك هاريس.

4- سيلفي إيلين ديجينريس


فاجأت المذيعة والممثلة الكوميدية إيلين ديجيرنس ليس فقط المشاهدين بل أيضا زملاء المهنة عام 2014 عندما ارتجلت لقطة كوميدية دعت فيها مجموعة من كبار نجوم هوليوود لأخذ سيلفي معها على الهواء مباشرة ليسارع برادلي كوبر بالتقاط الصورة التي جمعته بميريل ستريب وأنجلينا جولي وجينيفر لورانس وبراد بيت ولوبيتا يونج وجاريد ليتو وكيفن سبيسي، وبسبب هذه الصورة تعطل موقع تويتر، إذ شهد تواجدا مكثفا من المستخدمين الذين بلغ عددهم 37 مليون شخص، لرؤية الصورة التي نشرتها "إيلين" عبر صفحتها الشخصية.

5- سقوط جينيفر لورانس


عرف عن الممثلة جينيفر لورانس عفويتها الشديدة، لكن لم يتوقع أحد أنها خلال تسلمها أهم جائزة في مسيرتها، أوسكار أفضل ممثلة في دور رئيسي عن فيلم "سيلفر لاينينجز بلايبوك" سوف تتعثر في فستانها وتسقط على الأرض، قبل أن يسارع برادلي كوبر لمساعدتها للصعود على المسرح.

6- فوز هيث ليدجر بالأوسكار


عام 2008 صعق العالم بمعرفة خبر وفاة الممثل الأسترالي هيث ليدجر بجرعة مخدرات زائدة، خاصةً وأنه جاء في أعقاب قيامه بواحد من أفضل أدواره إن لم يكن الأفضل على الإطلاق، لكن فوزه بأوسكار أفضل ممثل مساعد في حفل الأوسكار حمل بعض العزاء لأسرته ومعجبيه كونه لاقى التقدير الذي يستحقه أخيرا.

7- فوز هالي بيري


عام 2002 لم يشهد فوز هالي بيري بجائزة أفضل ممثلة عن فيلم "مونسترز بول" وحسب، بل صنعت فيه تاريخا لم يسبقها أو يخلفها إليه أحد، فحتى الآن تظل الممثلة السمراء الوحيدة التي فازت بالأوسكار، ولذا يعد خطابها واحدا من أكثر الخطابات تأثيرا في تاريخ الأوسكار.

8- صراخ كوبا جودينج


أحيانا يتسبب الفوز في فقدان الإنسان صوابه بعض الشيء، هكذا فسر الممثل الأمريكي كوبا جودينج سبب صراخه على عازفي الأوركسترا خلال تسلمه جائزة أفضل ممثل مساعد عن فيلم "جيري مجواير" فبعد الفوز تخطى كوبا الوقت المسموح به في خطابه فاستمر في الصراخ بأسماء العاملين معه ليخبرهم أنه يحبهم.

تعليقات