سياحة وسفر

بالصور.. صقلية الإيطالية جزيرة ساحرة بمعالمها التاريخية والفنية

الخميس 2018.11.1 02:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
جزيرة صقلية الإيطالية - صورة أرشيفية

جزيرة صقلية الإيطالية - صورة أرشيفية

تعد صقلية مقصد الباحثين عن وجهة تجمع بين حداثة الحاضر وعبق التاريخ وجمال الطبيعة وسحر الطقس، إذ تتنوع مناطق الجذب السياحية في الجزيرة المطلة على البحر الأبيض المتوسط، ويسكنها سكان ذوو ثقافات غنية ومتنوعة، ما يجعل من شوارعها ومبانيها متاحف ومسارح لأبهى أنواع الفنون.

ومهما كانت زيارتك للجزيرة قصيرة، فإنك ستعود بذكريات لا تنسى من مدنها العريقة وشواطئها الخلابة، وهذه أهم الوجهات التي تُفضل زيارتها بصقلية.

العاصمة باليرمو

من المهم الانطلاق من ساحة كواترو التي تقسم العاصمة لـ4 أجزاء، يضم كل جزء معالم تاريخية وفنية وتماثيل وآثار مميزة تعود بمعظمها إلى العصور الوسطى، ثم زيارة دار الأوبرا الأكبر في إيطاليا، وهو مسرح ماسيمو فيتوريو إيمانويل. 

ومن اللافت إلى الانتباه أن العرب حين استقروا فيها سموها مدينة المسرات، لما تحتويه من الحدائق الجميلة والهندسة المعمارية، كما تشتهر بأسواقها التقليدية الصاخبة.


آريس 

تضم المدينة عددا من القلاع المتوسطية التي بناها العرب حين استقروا في المدينة، إضافة إلى تلك التي بناها البريطانيون، وتقع على قمة جبل آريس.


مونريال

تتربع على قمة جبلية، وتحيط بها أودية غنية بأشجار الزيتون والحمضيات، تتميز بمبانيها ذات التصاميم المبهرة والألوان الحيوية، وتشتهر المدينة القريبة من العاصمة باليرمو بالأديرة والكاتدرائيات التاريخية.


أجريجنتو

تشتهر المدينة الساحلية الساحرة بمعالم أثرية يونانية قديمة، كونها إحدى أهم مدن اليونان العريقة، كوادي المعابد الذي يقع على مجموعة من التلال المواجهة للبحر، ويضم معبد دوريسي وعددا من المعالم التاريخية المهمة. 


الجزر الإيولية 

من الضروري ألا ينهي سياح صقلية زيارتهم للجزيرة قبل التعرف على أرخبيل الجزر الإيولية، التي تجذب 200 ألف زائر سنويا، ويقبل المغامرون على تسلق البراكين النشطة ليعيشوا تجربة محفوفة بالحماس والمغامرة.



تعليقات