اقتصاد

ترامب: البنك المركزي "المشكلة الوحيدة" للاقتصاد الأمريكي

الإثنين 2018.12.24 09:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 266قراءة
  • 0 تعليق
ترامب ورئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول

ترامب ورئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول

اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإثنين، الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) بأنه يشكل "المشكلة الوحيدة للاقتصاد" الأمريكي. 

وكتب في تغريدة "المشكلة الوحيدة التي يعاني منها اقتصادنا هي الاحتياطي الفيدرالي".

وجاء تعليقه بعدما رفع الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة، وخفض توقعات النمو لعامي 2018 و2019.

وأضاف ترامب "أنهم لا يستشعرون السوق ولا يفهمون ضرورة الحروب التجارية".

وتصاعدت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين مؤخرا، لتشمل نحو نصف السلع التي تستوردها الولايات المتحدة من الصين.

وتبادلت الولايات المتحدة والصين فرض رسوم جمركية على واردات السلع، في نزاع تجاري مرير على نحو متزايد من المتوقع أن يُلحِق الضرر بالنمو العالمي.


وطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي)، في أكثر من مناسبة، خلال الأسابيع الماضية، بعدم رفع معدلات الفوائد.

وبات جيروم باول رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، على مقربة من مغادرة منصبه، لينضم إلى قائمة ضحايا ترامب في الفترة الأخيرة، وذلك على خلفية قرار رفع أسعار الفائدة للمرة الرابعة خلال هذا العام، والذي اتخذه باول على غير رغبة ترامب.

والأربعاء الماضي، صوَّتت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لرفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، لتصل إلى (2.25٪-2.5٪)، وهي أعلى نسبة منذ عام 2008.

وأشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى رغبته في إقالة رئيس الاحتياطي الفيدرالي، وفقا لما أورده موقع بيزنس إنسايدر على لسان مستشارين في البيت الأبيض، خاصة بعد مناقشة باول سرا لإثنائه عن قراره.

وحذّر المستشاران ترامب من الإقدام على تلك الخطوة، قائلين إن عواقب فتح النيران على رئيس الاحتياطي الفيدرالي ستأتي على حساب الرئيس الأمريكي، في إشارة إلى تعسفه في قرارات الإقالة الخاصة بالمسؤولين الأمريكيين.


تعليقات