منوعات

تونس.. عاصفة غضب من استضافة فنان مؤيد لإسرائيل

الثلاثاء 2017.7.11 09:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3440قراءة
  • 0 تعليق
الممثل الكوميدي ميشال بوجناح

الممثل الكوميدي ميشال بوجناح

تصاعدت حدة الغضب في تونس للمطالبة بإلغاء استضافة مهرجان قرطاج للممثل الفرنسي اليهودي، من أصول تونسية، ميشال بوجناح، على خلفية دعمه لإسرائيل.

وزاد من حدة الغضب ما أعلنه بوجناح، قبل يومين، بتخصيص إيرادات عرضه المسرحي الأخير بفرنسا لصالح بنك الدم الإسرائيلي.

ومن بين من عارضوا إقامة عرض ميشال بوجناح الفنان صابر الرباعي، الذي اعتبر إدراج الكوميدي الفرنسي ضمن برنامج عروض مهرجان قرطاج الدولي "خطأ"، قائلًا: "لا يحقّ له أن يصعد على خشبة مسرح قرطاج، ولن يقبل منه الجمهور التونسي ذلك".

قرطاج يعلن قائمة نجومه بينهم نانسي وشيرين

تونس: اختتام مهرجان أيام قرطاج المسرحية

وأضاف الفنان التونسي أنّه لن يقبل بذلك، خاصة أن بوجناح سبق له أن صرّح بأنه "صهيوني"، مشدّدًا على أنه "لا يجب أن يُحاسب على أنه يهودي بل على أنه صهيوني مثلما صرّح بذلك"، مؤكدًا أن الصهيونية نوع من أنواع الإرهاب.

كما طالب اتحاد العام التونسي للشغل، بمنع ميشال من الصعود على مسرح قرطاج.

وجاء في بيان الاتحاد العام التونسي للشغل إنّه "تشكّلت في تونس وعبر عقود لجان وهيئات وجمعيات تناضل ضدّ التطبيع، وتدعم شعبنا في فلسطين في مقاومته للاحتلال الصهيوني البغيض"، مضيفا أن الاتحاد وقف في وجه زيارة مجرم الحرب أرييل شارون إلى تونس، وندّد بالمجازر التي يرتكبها الصهاينة كلّ يوم ضدّ الفلسطينيين.

كما اعتبر حزب العمال التونسي، أن إقامة هذا الحفل هي تكريس للتطبيع مع العدو الصهيوني عدو الشعب التونسي والشعب الفلسطيني والإنسانية جمعاء، مؤكدا في بيان له أن وجود ميشال بوجناح على أرض تونس هو إهانة لشعبها واعتداء على مشاعره ومواقفه الرافضة للصهيونية والاحتلال.

وفي المقابل، دافعت وزارة الثقافة عن استضافته قائلة إنها لا تتدخل في المضامين والمحتويات التي يتفق حولها أعضاء الهيئات والجمعيات المديرة لهذه المهرجانات والتظاهرات.

من جانبه، أكد مدير مهرجان قرطاج في دورته الـ35، مختار الرصّاع، أنّ "نيّة أعضاء إدارة مهرجان قرطاج تتجه إلى إلغاء عرض ميشيل بوجناح بعد المستجدات الأخيرة والجدل المثار حوله"، مشيرًا إلى أنّ مثل هذه القرارات "لا يمكن أن تؤخذ في إطار ردود أفعال".

تعليقات