رياضة

حصاد 2018.. إنجازات كروية في الملاعب التونسية

الأحد 2018.12.30 02:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 242قراءة
  • 0 تعليق
الترجي التونسي

الترجي التونسي

استعادت كرة القدم التونسية بريقها بمشاركة منتخبها الوطني في نهائيات كأس العالم، وتتويج الترجي بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه، بينما تألق ثنائي التنس أنس جابر ومالك الجزيري على مستوى الألعاب الفردية في 2018.

ووضع منتخب تونس حدا لغياب دام 12 عاما عن نهائيات كأس العالم عندما شارك في نسخة روسيا.

وتأهل منتخب تونس بعد تصدره المجموعة الأولى في التصفيات الأفريقية، بعد الفوز في 4 مباريات وتعادله في مواجهتين، ولم يتعرض لأي هزيمة، وسجل الفريق 11 هدفا واهتزت شباكه في 4 مناسبات فقط.

وبعد مشواره الجيد في التصفيات والمستوى القوي الذي قدمه في المباريات الودية استعدادا لخوض نهائيات كأس العالم ارتفعت الآمال في قدرة الفريق الملقب "نسور قرطاج" على بلوغ الدور الثاني لأول مرة في تاريخه.

وتلقت آماله ضربة موجعة بعد أن وضعته القرعة ضمن مجموعة قوية ليخسر (1-2) أمام إنجلترا، قبل أن يتلقى هزيمة بنتيجة (2-5) أمام بلجيكا.

واكتفى الفريق الذي قاده المدرب نبيل معلول بتحقيق ثاني فوز في نهائيات كأس العالم، بعد انتظار دام 40 عاما بالتغلب (2-1) على منتخب بنما المتواضع.

وواجه أداء الفريق خاصة خسارته الكبيرة أمام بلجيكا انتقادات واسعة في تونس، انتهت بانفصال الاتحاد التونسي عن مدرب الفريق معلول، وتعيين المخضرم فوزي البنزرتي بدلا منه قبل أن يقال بدوره بعد 3 مباريات فقط.

واختار الاتحاد التونسي للعبة الفرنسي آلان جيريس مدربا جديدا للفريق، ويأمل في قيادته لكسر عقدة دور الثمانية بنهائيات كأس أمم أفريقيا، التي عجز عن تخطيها منذ تتويجه باللقب على أرضه عام 2004.

*الترجي يستعيد زعامة أفريقيا

وعزز الترجي تألق كرة القدم التونسية هذا العام، عندما استعاد لقب بطولة دوري أبطال أفريقيا واعتلى القمة القارية وتأهل للمشاركة في كأس العالم للأندية.

وتسرب الشك لصفوف الترجي عقب فشله في الاحتفاظ بلقب كأس زايد للأندية الأبطال عقب خروجه مبكرا من دور الـ32 للمسابقة على يد الاتحاد السكندري.

وأعاد الفريق تنظيم صفوفه وقرر الانفصال عن المدرب خالد بن يحيى وعين مساعده معين الشعباني بدلا منه، لينجح في قيادته للقمة القارية.

وطغت الإثارة على نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي بطل تونس والأهلي المصري صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب القاري.

وكانت الغلبة للأهلي المصري (3-1) ذهابا، في مباراة أثارت جدلا تحكيميا، رغم اعتماد تقنية حكم الفيديو المساعد لأول مرة في نهائي بطولة أفريقية على استاد برج العرب على مشارف مدينة الإسكندرية الساحلية.

وبدت فرص الترجي في نيل اللقب ضعيفة، لكن بطل تونس نجح في كسر عقدته على ملعب رادس أمام الأهلي، عندما تغلب عليه (3-0)، وانتزع اللقب الثالث في تاريخه بعد عامي 1994 و2011.

ومثل الفريق التونسي القارة الأفريقية في كأس العالم للأندية، التي استضافتها العاصمة الإماراتية "أبوظبي"، لكن مشاركته لم تكن في مستوى تطلعات جماهيره، إذ خسر بثلاثية أمام العين الإماراتي في دور الثمانية، قبل أن ينتزع المركز الخامس بفوزه على ديبورتيفو جوادالاخارا المكسيكي بركلات الترجيح.

والتتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا والمشاركة في كأس العالم للأندية إضافة للقب الدوري المحلي أفضل هدايا الترجي لجماهيره في احتفاليته بمئوية تأسيس النادي بعد أيام.

في المقابل، خفت بريق النجم الساحلي والصفاقسي قاريا وتراجع مستواهما بعد أن سجل الفريقان حضورهما المستمر في الأدوار الأولى بالمسابقات القارية في الأعوام السابقة.

وعلى المستوى المحلي، واصل الترجي هيمنته على لقب الدوري المحلي عندما أحرز اللقب للمرة 29 في تاريخه والثانية على التوالي، بينما نال غريمه اللدود الإفريقي لقب بطولة الكأس للمرة الثانية على التوالي و13 في تاريخه.

وجاءت نهاية العام سعيدة للإفريقي بعد أن وضع حدا لإخفاقات استمرت أكثر من 20 عاما ونجح في بلوغ دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا لأول مرة منذ 1997.

* أنس والجزيري يواصلان التألق في الألعاب الفردية

استمر تألق ثنائي التنس، أنس جابر ومالك الجزيري على مستوى الألعاب الفردية، وفرضا أنفسهما في عالم كرة المضرب عالميا.

وأصبحت أنس أول تونسية تصل إلى نهائي بطولة ضمن بطولات لاعبات التنس المحترفات، عندما شاركت في كأس الكرملين للتنس في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبلغت أنس المباراة النهائية بعد فوزها على المصنفة الخامسة اللاتفية أنستاسيا سيفاستوفا بواقع 6-3 و3-6 و6-3 في الدور قبل النهائي.

وفي 2018، تقدمت أنس للمركز 60 بالتصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات، وهو أفضل ترتيب للاعبة التونسية منذ انطلاق مشوارها.

بدوره، قدم اللاعب المخضرم مالك الجزيري أداء رائعا هذا العام بمشاركته المستمرة في بطولات المحترفين كلها بإحراز لقب بطولة في الصين.

وضمن الجزيري مكانا ضمن أفضل 50 لاعبا هذا العام، باحتلال المركز الـ45 بالتصنيف العالمي للاعبين المحترفين.

وفي 2018، سطعت الرباعة اليافعة غفران بلخير بتتويجها بذهبية رفع الأثقال في وزن تحت 58 كيلوجراما في الألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين، قبل أن تتألق في البطولة العربية ودورة التضامن الإسلامي لرفع الأثقال بمصر، في شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري.

تعليقات