سياسة

مسؤول ليبي يكشف لـ"العين الإخبارية" الدور التخريبي لقطر وتركيا

الإثنين 2018.6.11 01:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 405قراءة
  • 0 تعليق
دبابة تابعة للجيش الليبي في بنغازي

دبابة تابعة للجيش الليبي في بنغازي

قال مدير مكتب الإعلام بالإدارة العامة للبحث الجنائي في بنغازي، وليد العرفي، إن قطر وتركيا استغلتا ما يعرف بأحداث "الربيع العربي" لدعم الإرهاب في المنطقة.

وتابع العرفي، في حوار أجرته "العين الإخبارية" معه، أن قطر ما زالت تدعم الإرهابيين في غرب بلاده، مما يؤدي إلى مزيد من نشر الفوضى. 

وتناول الحوار أيضا تأكيد المسؤول الليبي على استتباب الأوضاع في مدينة بنغازي، ووضع القوات الأمنية والعسكرية خطة أمنية محكمة تقوم على التنسيق بين تلك القوات، وانتشار أعمال الدوريات والتحريات بالمدينة.

وإلى نص الحوار:

ما الذي أسفرت عنه التحقيقات بشأن تفجير بنغازي الأخير؟ 

تُجرى التحقيقات على قدم وساق، خاصة بعد أن كلف المستشار إبراهيم بوشناف وزير الداخلية، الأمن الداخلي بالتحقيق في ذلك الحادث، ووضعت الداخلية كثيرا من الكاميرات في أنحاء بنغازي، كما وعد الوزير بالكشف عن المتورطين في الفترة المقبلة. 

يشار إلى أن مدينة بنغازي شهدت، أواخر مايو/أيار الماضي، حادثا إرهابيا أدى إلى مقتل البعض وإصابة آخرين.

وقال وزير الداخلية إبراهيم بوشناف، في تصريحات لـ"العين الإخبارية" آنذاك، إن تفجير سيارة مفخخة في شارع جمال عبد الناصر، أدى إلى مقتل 7 أشخاص وإصابة 20 آخرين.

كيف يجري تأمين بنغازي لمنع تكرار مثل هذه الحوادث؟

هناك تنسيق كبير بين القيادات الأمنية والعسكرية، وتتوافق القيادات على ضرورة استتباب الأمن في المدينة، لذا تتزايد أعمال التحريات وانتشار الدوريات الخاصة بالإدارة العامة للبحث الجنائي والأمن الداخلي، والدوريات الخاصة بمديرية الأمن الممثل في قسم النجدة والتحريات العامة ومراكز الشرطة، للحيلولة دون وقوع مثل تلك الجرائم.

الوضع الأمني داخل بنغازي جيد جدا، وخلال الفترة المقبلة، بعد شهر رمضان، ستتم زيادة المركبات إلى أقسام الشرطة، لتفعيل الدوريات الأمنية وتسهيلها.

وفي هذا الصدد، دعّم وزير الداخلية أقسام الشرطة بما يقارب من 15 إلى 20 مركبة، ومن المخطط أن يصل تعداد الدوريات اليومية لقسم النجدة فقط إلى ما بين 70 و75 دورية بشكل يومي، إضافة إلى دوريات قسم الإدارة العامة للبحث الجنائي، وأيضا دوريات خاصة لقسم الشرطة، ودوريات وزارة الداخلية ستصل من 100 إلى 120 دورية، لتأمين كل أنحاء المدينة.

مدير مكتب الإعلام بالإدارة العامة للبحث الجنائي في بنغازي وليد العرفي

وفي الفترة المقبلة، سيتم وضع خطة أمنية محكمة للأمن والتحريات بالتعاون مع تحريات القوى الخاصة والاستخبارات العسكرية، لرفع حالة التأهب ونشر الأمن في المدينة، خاصة أننا على مشارف عيد الفطر المبارك.

هل يمكننا القول إنه تم تطهير بنغازي من الإرهاب؟

الجيش مستمر في القضاء على الإرهاب بكل ما لديه من سلاح ومعلومات.. نحن نسعى بكل ما أوتينا من معلومات وإمكانيات للقضاء على كل هذه العناصر الإرهابية، سواء داخل المدينة أو خارجها.

مدير مكتب الإعلام بالإدارة العامة للبحث الجنائي في بنغازي وليد العرفي

ننتظر دعما من الحكومة المؤقتة.. نحن بحاجة إلى سيارات وأجهزة اكتشاف المتفجرات داخل المدينة، وهناك توصيات من رئيس الغرفة الأمنية ومدير الأمن بتوفير هذه الإمكانيات.. والجميع يؤدي عمله بأكمل وجه.

ماذا عن تمويل الإرهاب في بنغازي وباقي المدن الليبية؟

لا يوجد أي نوع من أنواع التمويل للإرهابيين في مدينة بنغازي، وليست لديهم أي حاضنة اجتماعية داخل المدينة. 

لكن يعلم الجميع أن مدينة مصراتة هي حاضنة الإرهابيين، وتستقبل دعما كبيرا لدعم الإرهاب والإرهابيين عن طريق دولة قطر.. نعلم أن هذه الدويلة (قطر) كانت وراء زعزعة الأمن في كثير من الدول العربية مثل مصر وليبيا وسوريا.. قطر وتركيا استغلتا "الربيع العربي" لدعم الإرهاب.

ما استراتيجيتكم لمواجهة الإرهابيين الفارين من درنة إلى بنغازي؟

تم إنشاء بوابات محكمة في مختلف أنحاء بنغازي، وذلك بتوجيهات من القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، الذي أعطى الأوامر.

كما تتم إعادة نشر القوات الأمنية في المناطق التي تم تحريرها، ولذلك يصعب وصول الجماعات الإرهابية إلى بنغازي لانتشار العديد من البوابات الأمنية والقوات العسكرية.

تعليقات