سياسة

رئيس وزراء تركيا: محادثات أردوغان وترامب فرصة "لتصحيح الخطأ"

الجمعة 2017.5.12 05:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 357قراءة
  • 0 تعليق
رئيس وزراء تركيا- أرشيفية

رئيس وزراء تركيا- أرشيفية

قال رئيس وزراء تركيا، بن علي يلدريم، إن اجتماع الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والتركي رجب طيب أردوغان، الأسبوع المقبل، سيكون فرصة "لتصحيح الخطأ" المتمثل في قرار واشنطن تسليح وحدات حماية الشعب الكردية التي تقاتل في سوريا.

وتدعم واشنطن وحدات حماية الشعب لطرد تنظيم "داعش" من شمال سوريا، لكن أنقرة تخشى أن يكون من شأن ذلك إشعال التمرد الكردي في تركيا.

وأضاف رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أن الولايات المتحدة أبلغت تركيا بأن وحدات حماية الشعب الكردية السورية لن تبقى في المنطقة بعد عملية تحرير مدينة الرقة في سوريا.. لافتا إلى أن قرار واشنطن مد الفصائل الكردية السورية بالأسلحة في المعركة ضد تنظيم "داعش" في سوريا سيضر بالعلاقات بين البلدين الحليفين في حلف شمال الأطلسي.. وذكر أن الولايات المتحدة أكدت لتركيا أن التركيبة السكانية في المنطقة لن تتغير نتيجة لذلك وهو مصدر قلق أساسي لتركيا.

وترى تركيا أن وحدات حماية الشعب وذراعها السياسية حزب الاتحاد الديمقراطي امتداد لحزب العمال الكردستاني الذي أعلنته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا منظمة إرهابية.

وقال يلدريم، الذي كان يتحدث للصحفيين، الجمعة، في لندن: إن تركيا تأمل في علاقات أفضل مع إدارة ترامب وإنه تلقى تأكيدات، أمس الخميس، في اجتماعه مع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أن وزارة الخزانة الأمريكية ستتعقب التدفقات المالية لحزب العمال الكردستاني.. وأضاف أيضا أنه يسعى إلى إبداء "تضامن" تركيا مع بريطانيا بعد قرارها الانسحاب من الاتحاد الأوروبي عقب الاستفتاء الذي أجري بشأن ذلك.. وقال: "بعد الخروج من الاتحاد سنعد اتفاق تجارة حرة ونوقعه بأسرع ما يمكن بين المملكة المتحدة وتركيا".

تعليقات