ثقافة

إقبال كبير على جناح بناء البيوت التراثية في "الجنادرية 33"

الأحد 2018.12.23 03:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 136قراءة
  • 0 تعليق
جناح البناء في مهرجان الجنادرية بالسعودية

جناح البناء في مهرجان الجنادرية بالسعودية

يشهد جناح حرفة البناء في مهرجان الجنادرية بالسعودية، بدورته الـ33، إقبالا واسعا من الزوار، على غرار سائر الأجنحة التي تعرض المنتجات التراثية والشعبية.

ويُقدّم عدد من الحرفيين، طوال أيام، فن البناء الحجري، مع الأهازيج التي يتم ترديدها خلال تشييد الجداريات الصلبة والمعمار التاريخي. 

وعلى نداءات "الشيلة" مثل "ابني يا باني وارفع الحاجة" و"أربعة شَلو الجمل والجمل ما شَلهم"، يقف مفرح الحيلان بين أحجاره، يُشيّد بيتاً على الطراز القديم: "نحضر إلى مهرجان الجنادرية كل عام حتى نُعرِّف بالتراث السعودي في فن بناء البيوت القديمة، ذلك الإرث العريق"، موضحاً أن الغناء أثناء العمل يًعدّ وسيلة لرفع الهمم وتقوية العزيمة والتشجيع على الإتقان والإبداع.

وقال الحيلان، لـ"العين الإخبارية": "يتّسم التراث السعودي بتنوعه في مجال البناء، إذ توجد بيوت الطين القديمة، والحجرية وغيرها، وتظلّ صلبة لمئات السنين"، وذكر أنها تتأقلم مع تغيُّر المناخ، فهي باردة صيفا ودافئة شتاءً وتقاوم الأمطار.

وأفاد بأن البيوت الحجرية في محافظات الباحة وعسير تتميّز بالأبواب والرياشين، مؤكدا أنها صامدة طوال قرون، وتمثل قلاعاً تروي تاريخ المنطقة وتراثها، والأحداث التي عاشتها المملكة العربية منذ تأسيسها. 

استعراض طرُق بناء البيوت الحجرية في مهرجان الجنادرية.

كما أكد أن عراقة تلك البيوت ناتج عن حجم المعاناة في إنشائها، إذ يجمع عامل البناء الحصى من الجبال ويصنفها وينقلها على الجمال.

فيما قال متعب الحاجري: "ورثتُ مهنة البناء بالحجر عن والدي، وعلى الرغم من أنها شاقة ومتعبة، فإنني أعمل بشغف متنام، فهي تنطوي على حنين خاص للأجداد".

وأردف أن بناء تلك البيوت يحتاج أنواعاً خاصة من الحصى، كما أن طوابق البيت ونوافذه لها مسميات مختلفة تعيش سنوات طويلة، لافتاً إلى حرص الهيئة العامة السعودية للسياحة والتراث على الاهتمام بها واعتبارها آثاراً تروي تاريخ المدن السعودية في مختلف المناطق.

في السياق ذاته، أوضح ماجد الشديد، مسؤول الإعلام في الهيئة السعودية للسياحة والتراث، أن "الجنادرية 33 يشهد مشاركة كبيرة من أصحاب الحرف اليدوية والتراثية، ما يُبرز التقارب بين الأجيال، وتناقل المخزون التراثي الشعبي من الأجداد إلى الآباء ثم الأبناء".

وانطلقت فعاليات الدورة  الـ33 من مهرجان الجنادرية، 20 ديسمبر/كانون الأوّل الجاري، وتستمرّ أنشطته وفعالياته على مدار 3 أسابيع، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وتعتبر إندونيسيا ضيف الشرف في الدورة الحالية، لما تمتلكه من ثقل ثقافي وحضاري، وفي إطار علاقاتها المتميّزة مع المملكة.

تعليقات