سياسة

مقتل جنديين في هجوم انتحاري غرب باكستان

الإثنين 2017.7.17 02:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 643قراءة
  • 0 تعليق
جندي باكستاني في موقع تفجير إرهابي - أرشيفية

جندي باكستاني في موقع تفجير إرهابي - أرشيفية

قتل جنديان وأصيب 6 بجروح بينهم 4 مدنيين بعد أن فجر انتحاري نفسه في سيارة تابعة لقوات حرس الحدود في شمال غرب باكستان، الإثنين، في هجوم تبنته حركة طالبان.

ووقع الاعتداء في منطقة حياة آباد الراقية في بيشاور، عاصمة إقليم خيبر بختونخوا.

ويأتي الاعتداء غداة إعلان الجيش الباكستاني إطلاق عملية برية في أحد الأودية الاستراتيجية في المنطقة، في إطار عملية تم إطلاقها في نوفمبر/تشرين الثاني من أجل تطهير المنطقة من الإرهابيين.

وقال عمران مالك المسؤول في الشرطة المحلية لفرانس برس: "هاجم الانتحاري سيارة قوات حرس الحدود في حياة آباد ما أدى إلى مقتل اثنين وجرح 6 آخرين من بينهم عنصران (من حرس الحدود) و4 مدنيين".

والقتيلان من عناصر قوات حرس الحدود التابعة للجيش الباكستاني والمتخصصة في العمليات على طول الحدود مع أفغانستان.

وأكد سجاد خان، وهو أيضا مسؤول في الشرطة، الحصيلة والاعتداء الذي تبنته في بيان حركة طالبان.

وشهدت بيشاور، التي عانت لسنوات جراء الإرهاب، أكبر اعتداء في باكستان نفذته حركة طالبان ضد مدرسة تابعة للجيش في 2014، أدى إلى مقتل أكثر من 150 شخصا، غالبيتهم من الأطفال.

وتراجع العنف في باكستان بشكل كبير في السنوات الماضية عقب سلسلة من العمليات العسكرية ضد الإرهابيين على طول الحدود الشمالية الغربية.

إلا أن فلول الجماعات الإرهابية لا تزال قادرة على شن هجمات دموية، ولا سيما في شمال غرب البلاد.

وأعلن الجيش، الأحد، إطلاق عملية برية جديدة في وادي راجغال في خيبر، إحدى المناطق القبلية السبع التي تحظى بحكم شبه ذاتي على طول الحدود مع أفغانستان.

وتدخل العملية في إطار عملية "رد الفساد" التي تم إطلاقها من أجل التصدي لموجة هجمات هزت البلاد في فبراير/شباط.

تعليقات