اقتصاد

وفد إماراتي يبحث في الدنمارك فرص تعزيز التجارة والتنمية

الأربعاء 2017.5.24 06:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 251قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور سلطان أحمد الجابر  يصافح أحد المسؤولين في الدنمارك

الدكتور سلطان أحمد الجابر يصافح أحد المسؤولين في الدنمارك

قام وفد من دولة الإمارات بزيارة اليوم الأربعاء، إلى مملكة الدنمارك لبحث فرص التجارة والتنمية مع مسؤولي الحكومة الدنماركية وقادة الأعمال.

ضم الوفد الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير الدولة الإماراتي وعضو اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، ومسؤولين حكوميين ورواد أعمال ومسؤولين من إكسبو 2020 دبي، وممثلين عن غرفة تجارة وصناعة دبي وشركة طيران الإمارات، وموانئ دبي العالمية، وبنك الإمارات دبي الوطني، ومؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وسيمنس، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، ومصدر.

والتقى الوفد في كوبنهاجن مع كبار المسؤولين من القطاعات الحكومية والخاصة والتجارية في الدنمارك.

وتربط دولة الإمارات والدنمارك علاقات تجارية وثقافية وثيقة والتزام مشترك يركز على الاستدامة، وتعمل دولة الإمارات مع الدنمارك عن كثب منذ العام 2014 على إطار استراتيجي للتنمية المستدامة وهو ما يتماشى مع الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي: الاستدامة، والفرص، والتنقل.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر: " تمتلك دولة الإمارات علاقات وثيقة مع مملكة الدنمارك في مختلف المجالات والقطاعات، ونتطلع أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز هذه العلاقات والانتقال بها إلى آفاق جديدة".

وأضاف الجابر " أبدت الدنمارك اهتمامًا وإلتزامًا كبيرين بالاستدامة ودعم الحلول المستدامة ذات الجدوى التجارية والترويج لها، وسيوفر إكسبو 2020 دبي منصة مثالية تتيح للدنمارك عرض ابتكاراتها واستكشاف فرص تجارية متعددة في مجالات مختلفة، سواء في المنطقة أو مع الدول الأخرى المشاركة في الحدث".

وأكد أن فريق إكسبو يحقق تقدما مهما في بناء شراكات جديدة وتوثيق الشراكات القائمة مع المجتمع الدولي، وذلك من خلال تسليط الضوء على استدامة فرص الأعمال في دولة الإمارات والبنية التحتية المتطورة والتسهيلات والمزايا التي توفرها التي تتيح دعم نمو الأعمال لما بعد إكسبو 2020 وذلك بفضل الموقع الجغرافي الاستراتيجي والعلاقات المميزة التي تمتلكها والمكانة التي أرستها كمركز عالمي رئيسي للتجارة والأعمال. 

وسيكون إكسبو 2020 دبي ـ الذي سيفتح أبوابه في 20 أكتوبر 2020، ويستمر حتى 10 إبريل 2021 - أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وسيستقطب نحو 70% من زواره من خارج دولة الإمارات وهي النسبة الأكبر في تاريخ إكسبو الدولي الذي يعود إلى العام 1851 .

ورافق الدكتور سلطان أحمد الجابر أثناء الزيارة ماجد الغرير رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي وحسن الهاشمي من غرفة تجارة وصناعة دبي وكبار المسؤولين من الفريق التنفيذي لإكسبو 2020 دبي إلى جانب شخصيات أخرى.

والتقى الدكتور سلطان الجابر غريتشن واتكينس الرئيسة التنفيذية لشركة "ميرسك أويل" ونخبة من الأعضاء البارزين في مجتمع الأعمال الدنماركي.

وسيوفر إكسبو 2020 دبي منصة مميزة للدنمارك تتيح لها التواصل مع العالم أجمع، حيث من المتوقع مشاركة أكثر من 200 مشارك من بينهم دول، ومؤسسات، ومنظمات غير حكومية، ومؤسسات أكاديمية، وشركات متعددة الجنسيات..

وستتمكن الدول من عرض إنجازاتها، وتبادل الأفكار، وكسب الاستثمارات، وإبرام عقود شراكة، وتنشيط القطاع السياحي، وتكوين شراكات جديدة، وتوطيد التعاون الدولي.

وسيشكل إكسبو فرصة ممتازة لعرض الصادرات الدنماركية أمام جمهور ضخم، وخاصة من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا التي تضم 72 دولة مع تعداد سكاني إجمالي يصل تقريبا إلى 3 مليارات شخص وناتج محلي إجمالي يبلغ 6 تريليون دولار أمريكي "40.2 تريليون كرونة دنماركية". 

جدير بالذكر أن إكسبو 2020 دبي خصص 20% من ميزانيته الإجمالية للتعاقد مع الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما يصل إلى 1.6 مليار دولار أمريكي "10.7 مليار كرونة دنماركية".

وتستطيع الشركات الدنماركية أن تستفيد من عملية المشتريات في إكسبو 2020 دبي التي تستند إلى ثلاثة محاور : البساطة والشفافية والشمول؛ وترمي هذه العملية إلى تيسير المشاركة في مناقصات إكسبو لأي شركة أو فرد من مختلف أنحاء العالم.. وسجلت على البوابة الإلكترونية للمناقصات التابعة لإكسبو 2020 دبي 15 ألف شركة من 123 دولة.. وسوف يمنح إكسبو، هذا العام فقط، عقودا تزيد قيمتها على 3 مليارات دولار أمريكي "20.1 مليار كرونة دنماركية".

يذكر أن جولة الوفد في الدول الاسكندنافية استمرت 3 أيام، وشهدت العديد من الاجتماعات مع الشركاء التجاريين الإسكندنافيين حيث زار الوفد قبل الدنمارك النرويج يوم 22 مايو الحالي وفنلندا يوم 23 منه 


تعليقات