اقتصاد

وفد إماراتي يزور النرويج ويؤكد أهمية تعزيز التجارة معها

الإثنين 2017.5.22 08:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 703قراءة
  • 0 تعليق
الوفد الإماراتي في النرويج

الوفد الإماراتي في النرويج

وصل وفد من دولة الإمارات إلى النرويج لعقد لقاءات مع مسؤولين في الحكومة والقطاعات التجارية بهدف تعزيز التجارة وتوطيد العلاقات مع الشريك التجاري الإسكندنافي المهم.

ضم الوفد شخصيات رسمية من الحكومة وقطاع الأعمال ومن فريق "إكسبو 2020 دبي" بمن فيهم الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، عضو اللجنة العليا لإكسبو 2020، والتقى وزيرة التجارة والصناعة ديلك إيهان إضافة إلى ممثلي قطاع التجارة النرويجي ورواد الأعمال .

وجرى بحث فرص تعزيز التعاون الثنائي بين الدولتين، إضافة إلى الفرص التي تنشأ من مشاركة النرويج المحتملة في "إكسبو 2020 دبي" الذي سينطلق في أكتوبر ،2020 وسيكون أول "إكسبو دولي" يقام في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وبحث الجابر مع الجانب النرويجي سبل تعزيز العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة والنرويج في مجال التعاون الدولي والتنمية حيث تنظر دولة الإمارات إلى النرويج، كشريك استراتيجي مهم يشاركها الرؤية في عدة مجالات، بما فيها الالتزام بالأجندة الدولية ويشكل "إكسبو 2020 دبي" منصة فريدة لتعزيز التجارة وتنمية الفرص مع الإمارات العربية المتحدة وأطراف ثالثة.

وبهذه المناسبة قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: "تمتلك دولة الإمارات علاقات وثيقة مع مملكة النرويج تقوم على أسس الاحترام المتبادل والتعاون في مختلف القطاعات، بما يحقق مصالح البلدين الصديقين"

وتأتي هذه العلاقات تماشيًا مع توجيهات القيادة بالتعاون مع المجتمع الدولي، بما يعزز التقدم نحو تحقيق الأهداف المشتركة خاصة في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في العالم".

وأضاف:" توفر دولة الإمارات العديد من الفرص للنرويج لتأسيس وتعزيز أعمالها في الخارج، وعلى وجه الخصوص في إكسبو 2020 دبي الذي سيمنح الدول المشاركة منصة متفردة يعرضون عبرها إمكاناتهم في مجالي التجارة والسياحة إضافة إلى العديد من المجالات الأخرى، ونحن على ثقة بأن النرويج لديها الكثير لتقدمه إلى العالم". 

وأوضح أن الجهود التي يبذلها فريق إكسبو حققت خطوات مهمة في بناء شراكات جديدة وتعزيز الشراكات القائمة من خلال تسليط الضوء على فرص الأعمال التي يوفرها إكسبو وكذلك الفرص المستدامة التي ستظل متوفرة بعد ختام فعالياته والنابعة من الموقع الجغرافي الاستراتيجي لدولة الإمارات والبنية التحتية المتطورة التي توفرها والداعمة لنمو الأعمال في مختلف القطاعات.

وسيكون إكسبو الدولي منصة ممتازة للنرويج تتواصل عبرها مع العالم..


ومن المتوقع أن يجمع إكسبو 2020 دبي أكثر من 200 مشارك منهم دول وشركات ومنظمات غير حكومية ومؤسسات تعليمية ومنظمات متعددة الأطراف.

وسيمكن إكسبو 2020 الدول من عرض إنجازاتها ومشاركة معارفها والفوز بفرص استثمارية وعقد اتفاقيات تجارية وجذب السياح وتأسيس شراكات جديدة والترويج للتعاون الدولي.

وسيشكل إكسبو فرصة ممتازة لعرض الصادرات النرويجية أمام جمهور ضخم وخاصة من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا التي تضم 72 دولة مع تعداد سكاني إجمالي يصل تقريبا إلى 3 مليارات شخص وناتج محلي إجمالي يبلغ 6 تريليون دولار أمريكي.

وتحظى الشركات الصغيرة والمتوسطة باهتمام وتركيز كبيرين وخصصت لها 20 بالمائة من إجمالي ميزانية إكسبو وهو ما يعادل قرابة 1.36 مليار دولار أمريكي مخصصة للعقود التي ستمنح لهذه الشركات.


تعليقات