بيئة

تعاون بين "البيئة الإماراتية" ودبي وورلد سنترال بشأن الأحياء المستزرعة

الثلاثاء 2018.11.27 01:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 48قراءة
  • 0 تعليق
 أثناء توقيع الاتفاقية

أثناء توقيع الاتفاقية

وقّعت وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية، الأحد، مذكرة تفاهم مع مؤسسة دبي وورلد سنترال "دبي الجنوب" في مقر المؤسسة في دبي، تستهدف تعزيز ودعم تنمية إنتاج الأحياء المستزرعة.

تأتي المذكرة في إطار حرص الوزارة والمؤسسة على تعزيز الشراكة الاستراتيجية وتنسيق الجهود الرامية لتنمية إنتاج الأحياء المستزرعة، باعتبارها أحد الموارد الغذائية وركيزة أساسية في تعزيز التنوع الغذائي المحلي وانعكاسه في دعم التنمية الاقتصادية.

وقّع المذكرة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي، وخليفة سهيل الزفين الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي وورلد سنترال "دبي الجنوب".

وقال الزيودي إن دولة الإمارات انتهجت دورا مباشرا لترسيخ مفاهيم الاستزراع الأحيائي، حيث أنشأت المراكز والهيئات بهدف تعزيز الأمن الغذائي وضمان تنمية مستدامة للبيئة البحرية في الإمارات.

وأكّد على أن صناعة الأحياء المستزرعة تعتبر من أعمدة التنمية الاقتصادية وأحد الموارد المهمة للدخل وخاصة الصناعات الغذائية، مشيرا إلى أن دولة الإمارات تملك قدرات وخبرات كبيرة على هذا الصعيد ويمكنها أن تتكامل لإيجاد صناعة قوية وراسخة ومنافسة عالميا.

وأضاف الزيودي أن المذكرة تأتي في إطار حرص الوزارة على مواكبة توجهات القيادة الرشيدة في تعزيز التعاون والتنسيق بين مؤسسات وجهات الدولة بالكامل في القطاعين الحكومي والخاص، وضمن استراتيجيتها لتحقيق الاستدامة على مستوى القطاع البيئي وتحقيق التنوع الغذائي في دولة الإمارات، حيث ستوفر المذكرة رافدا جديدا لتعزيز ودعم جهود الإمارات في زيادة معدل الإنتاج المحلي من الغذاء بما يرفع نسب تغطية احتياجات السوق المحلي، عبر مشاريع وطنية قائمة على توظيف أحدث الدراسات والتجارب والتقنيات العالمية.


من جهته، قال خليفة سهيل الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "دبي وورلد سنترال" إن المؤسسة تحرص على تعزيز تعاونها وعملها المشترك مع مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية في دولة الإمارات، والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة عبر مبادرات ومشاريع عدة تسهم في تحقيق الاستدامة على مستوى مختلف القطاعات.

وأشار إلى أن المؤسسة وبموجب مذكرة التفاهم ستعمل عبر توظيف أحدث الدراسات والمعايير والتجارب والتقنيات الحديثة عالميا في مجال إنتاج الأحياء المستزرعة، عبر تنفيذ مشاريع من دورها المساهمة في تحقيق منظومة التنوع الغذائي في الإمارات، بما يواكب توجيهات القيادة الرشيدة ورؤية الإمارات 2021.

وبموجب المذكرة، تتولى وزارة التغير المناخي والبيئة "الطرف الأول" مهام تقديم المشورات والاستشارات الفنية والتقنية في مجال إنتاج الأحياء المستزرعة والأغذية المستخدمة لها، ومراجعة وتقييم الجدوى الاقتصادية لمشروع الإنتاج والتشغيل الخاصة بالأنواع المطلوبة للمشروع، ودراسة الكميات والأنواع المطلوب إنتاجها لمشاريع مؤسسة دبي وورلد سنترال "الطرف الثاني"، وتزويدها بالمعلومات والبيانات الخاصة بإنتاج وبيع الأحياء المستزرعة بدولة الإمارات.

ذلك بالإضافة إلى تقديم المشورة ودراسة الأنظمة الحديثة المناسبة للمشروع، وتقييم القيمة السوقية المحلية للأحياء المستزرعة وتقديم الدعم في إجراءات تسجيل وترخيص المزرعة الخاصة بالطرف الثاني، وتقديم الدعم الفني للكوادر البشرية الخاصة بالطرف الثاني ومشاركة الطرف الثاني بورش العمل والمنتديات الخاصة باستزراع وإنتاج الأحياء المتنوعة.

وتتولى مؤسسة دبي وورلد سنترال، بموجب المذكرة، مهام توفير الدراسات والتصورات الخاصة بمشاريع استزراع وإنتاج الأحياء المتنوعة والأغذية المستخدمة المطلوب تقييمها ومراجعتها من الطرف الأول، وتوفير كل المتطلبات الخاصة بالأنواع المطلوب دراستها، وإجراء التجارب عليها أو إنتاجها للمشروع وفق خطط العمل المتوافق عليها من الطرفين.


تعليقات