سياسة

اختتام التمرين العسكري المشترك "نمر الصحراء 4" بين الإمارات وماليزيا

الخميس 2017.4.20 02:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 390قراءة
  • 0 تعليق
التمرين العسكري المشترك

التمرين العسكري المشترك "نمر الصحراء 4" بين الإمارات وماليزيا

شهد اللواء الركن صالح محمد صالح بن مجرن العامري، قائد القوات البرية الإماراتية، والفريق أول داتو سري الكفل بن حاج قاسم، قائد جيش القوات المسلحة الماليزية، ختام التمرين المشترك "نمر الصحراء 4"، والذي أقيم على أرض دولة الإمارات وبحضور وفد من كبار الضباط لكلا الجانبين.

ويأتي التمرين المشترك "نمر الصحراء 4" في إطار الحرص الدائم للقيادة الرشيدة بدولة الإمارات على دعم وخلق شراكات متميزة بين البلدين في المجالات كافة وتوسيع آفاق التعاون بما يحقق الرؤية المشتركة في تبادل الخبرات وتعزيز العمل العسكري بين الجانبين لرفع مستوى الأداء والكفاءة القتالية والعمل بروح الفريق الواحد وفق استراتيجية الارتقاء بالمستوى العام والجاهزية القتالية للقوات البرية واكتساب الاحترافية في التعامل مع الأجهزة والأسلحة الحديثة على كافة مسارح العمليات.

ودأبت القوات البرية الإماراتية على رسم الخطط الاستراتيجية لتطوير قدرات منتسبيها ليساهموا في دفع مسيرة النماء والتطوير بها، ونجاح التمرين المشترك "نمر الصحراء 4" هو دليل قاطع على المضي قدما في الخطط الموضوعة لتطوير مهارات وقدرات منتسبي القوات البرية لدولة الإمارات العربية المتحدة ليكونوا جنود المستقبل الذين يذودون عن حمى تراب هذا الوطن.

وكانت سلسلة تمارين "نمر الصحراء" انطلقت بمباركة  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومحمد نجيب تون عبدالرزاق، رئيس وزراء ماليزيا.

وتتبلور فكرة التمرين المشترك "نمر الصحراء 4" في إبراز الاحترافية وكفاءة مقاتلي القوات البرية الإماراتية ورفع مستوى الاستعداد القتالي لديهم وبعث رسالة خاصة بمدى جاهزية جنود الوطن وتمتعهم بالقوة والكفاءة والمهابة للذود عن حمى تراب هذا الوطن وصون أمنه وأمانه ولتبقى رايته خفاقة شامخة.

تعليقات