مجتمع

الإمارات تتسلم معدات طبية من "في بي إس" لدعم الرعاية الصحية باليمن

الأحد 2019.3.17 04:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
الإمارات تتسلم معدات طبية من "في بي إس" لدعم الرعاية الصحية باليمن

الإمارات تتسلم معدات طبية من "في بي إس" لدعم الرعاية الصحية باليمن

تسلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أجهزة ومعدات طبية تبرعت بها مجموعة "في بي إس" للرعاية الصحية لدعم برامج الهيئة في مجال تعزيز الخدمات الصحية في اليمن.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بمقر الهيئة، الأحد، الدكتور شمشير فايليل، رئيس المجموعة، بحضور أحمد محسن بوجر، ملحق شؤن المغتربين في سفارة اليمن لدى الإمارات، وعدد من المسؤولين في الهيئة والمجموعة.

وتضمنت المعدات الطبية أجهزة التنظير الجراحي التي تستخدم في العمليات الحراجية إلى جانب الأجهزة التشخيصية ومواد طبية متنوعة لتعزيز قدرة القطاع الصحي في اليمن ومساعدته على تقديم الخدمات الطبية التي تحتاج إليها الساحة اليمنية في الوقت الراهن.

وأشاد الدكتور محمد عتيق الفلاحي بمبادرة مجموعة "في بي إس" في دعم جهود هيئة الهلال الأحمر ومبادراتها الإنسانية في اليمن، مشيرا إلى أن المجموعة تُعَد من المؤسسات الرائدة في مساندة جهود الهيئة على الساحة الإنسانية التي تشهد تحديات إنسانية وصحية عديدة، لافتا إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتجاوب فيها المجموعة مع البرامج والخدمات الصحية التي تقدمها الهيئة في العديد من الدول، وأكد أن تبرع المجموعة بهذه الأدوية والمواد جاء ملبيا لاحتياجات المؤسسات الصحية في اليمن، التي تعاني شحا في هذا المرفق الحيوي ومعززا لقدراتها في مواجهة التحديات الطبية التي تواجهها.

من جانبه قال الدكتور شمشير فايليل إن هذا التبرع يأتي تضامنا مع الأوضاع الإنسانية والصحية في اليمن وتقديرا للدور التنموي الذي تضطلع به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الساحة اليمنية وتعزيز مبادراتها في تخفيف معاناة المرضى المحتاجين من خلال البرامج التي تنفذها لهم في المجال الطبي، مشيرا إلى أن المجموعة قررت دعم جهود الهيئة في هذا الصدد ومساندتها على تحقيق رسالتها الإنسانية العالمية وتعزيز الجهود الرامية للحد من وطأة المعاناة الصحية في المحافظات اليمنية كافة، ودعم القطاع الطبي الذي تقف مؤسساته الصحية عاجزة عن تقديم خدمات الرعاية والعلاج اللازم للأشقاء في اليمن.

وأضاف: "أمام هذا الوضع الصعب لم يكن بمقدورنا أن نقف مكتوفي الأيدي والعديد من المؤسسات الصحية اليمنية عاجزة عن أداء دورها الإنساني الصحي لذلك كان لابد لنا من دعم قدراتها العلاجية ومساعدتها على أداء دورها بصورة أفضل في هذه الظروف الحرجة"، معربا عن تقدير المجموعة للجهود التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر على الساحة الإنسانية الدولية ومساعيها الخيرة للحد من وطأة المعاناة الصحية، وتابع: "هذه الجهود تتطلب منا جميعا الدعم والمؤازرة والوقوف بقوة لتعزيز برامج الإغاثة الطبية التي تنفذها الهيئة حول العالم".

تعليقات