ثقافة

الإمارات تترأس اجتماع اللجان الوطنية لليونسكو لتعزيز العمل المشترك

السبت 2018.4.14 07:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 377قراءة
  • 0 تعليق
شعار منظمة اليونسكو

شعار منظمة اليونسكو

ترأست أمل محمد الكوس، الأمين العام للجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم، جلسة على هامش اجتماع المجلس التنفيذي لليونسكو بدورته الـ204، بمشاركة العديد من الدول الأعضاء، وذلك بمقر المنظمة في باريس.

وناقشت الجلسة  القضايا المهمة لدى اللجان الوطنية باعتبارها الممثل الرسمي لليونسكو في جميع الدول، حيث يتم طرح قضايا مختلفة لضمان التطوير المستدام في المجالات التي تعمل عليها اللجان الوطنية، والتي هي ضمن إطار عمل اليونسكو مثل التنمية المستدامة وشبكة المدارس المنتسبة لليونسكو ومشروعات الثقافة وحماية التراث ومشروعات قطاع العلوم الاجتماعية والطبيعية وغيرها من الموضوعات ذات الأهمية.

وأكدت الكوس أهمية دعم جميع اللجان الوطنية من خلال المشاركة المثمرة والفاعلة وصولا إلى مخرجات تقدم الإضافة للدول الأعضاء وتعزز من مسارات تحقيق أهداف المنظمة واللجان في كل الدول المنضوية تحت لواء اليونسكو.

وأشارت إلى أن العمل يتطلب حاليا مزيدا من الإبداع والابتكار والاختلاف في الشكل والمضمون، وترسيخ آليات حديثة للتواصل والعمل وتقييم المشاريع الحالية وبناء شراكات استراتيجية مثمرة بما يعود على الجميع بالفائدة.

وأوضحت الكوس أنه تم الاتفاق على عقد لقاء في كينيا في الفترة المقبلة لتتم مناقشة هذه الطروحات بشكل عملي، بجانب إجراء عصف ذهني، وورش عمل فعالة للدول الأعضاء ممثلة في اللجان الوطنية لليونسكو، للخروج بإطار عمل متكامل، ومراجعة السياسة العامة والأدوار المنوطة باللجان الوطنية.

وشددت على أدوار اللجان الوطنية التي تتسم بالأهمية والجدية والحيوية من ناحية دراسة مشروعات اليونسكو وأولويات الدول الوطنية، ومن ثم التنسيق مع اليونسكو من حيث جوانب العمل والأولويات ممثلة بقطاعات اليونسكو الخمسة.

وشارك في الاجتماع نيكولا كاسيانيدس نائب المديرة العامة للاتصال في اليونسكو الذي عبر عن تقديره لجهود اللجان الوطنية نظرًا للدور المهم الذي تقدمه لا سيما في المرحلة الحالية الانتقالية التي تطمح من خلالها منظمة اليونسكو إلى العمل بشكل مختلف.


تعليقات