اقتصاد

الإمارات تشارك في منتدى "الاقتصاد العالمي للشرق الأوسط" بالأردن

الأربعاء 2019.4.3 10:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 94قراءة
  • 0 تعليق
 الثورة الصناعية الرابعة على طاولة مجالس المستقبل العالمية

الثورة الصناعية الرابعة على طاولة مجالس المستقبل العالمية

تشارك حكومة الإمارات في أعمال الاجتماع الإقليمي العاشر لمنتدى الاقتصاد العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمنعقد في الأردن يومي 6 و7 أبريل/نيسان الجاري، الذي ينعقد تحت شعار "بناء منصات جديدة للتعاون".

ويشارك بالمنتدى نحو ألف من قادة الحكومات والمفكرين ورجال الأعمال من أكثر من 50 دولة لمناقشة مواضيع عدة، أهمها تأثير التكنولوجيات الجديدة على العالم العربي، وتأثير تغير المناخ، والتحديات البيئية الأخرى.

وتستعرض الإمارات تجربتها الرائدة في صناعة مستقبل أفضل للإنسان، وتؤكد من خلال مشاركتها على أن الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات وتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ملتزمة بالمشاركة بشكل فاعل في الجهود العالمية لإيجاد حلول تشاركية لتحديات المنطقة والعالم.

ويضم وفد الإمارات المشارك بالمنتدى الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وعمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، وأحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة.

كما يضم وفد الإمارات عبدالله بن طوق أمين عام مجلس الوزراء، وخلفان بالهول الرئيس التنفيذي في مؤسسة دبي للمستقبل، وطارق القرق الرئيس التنفيذي لدبي العطاء.

ويشارك أعضاء وفد الإمارات في 10 جلسات محورية تتناول مواضيع الثورة الصناعية الرابعة، والابتكار، والمشاريع الناشئة، والبيئة، والبيانات المفتوحة، والطاقة، ومستقبل الوظائف والمهارات.

وتعكس مشاركة الإمارات إيمانها بتشجيع حوار العقول، وتعزيز التعاون البنّاء، والمساهمة الفاعلة في الجهود العالمية لإحداث التغيير الإيجابي في مستقبل الشعوب، ويعتبر استكمالاً للدور الريادي للإمارات في دعم الشراكات والجهود العالمية، وتمكين المجتمعات من المشاركة في مسيرة التطور الإنساني.

كما يوفر المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فرصة للحكومات للاستفادة من أدوات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة وتوظيفها في تطوير القطاعات الحيوية التي تمس حياة شعوبها ومستقبل الإنسان.

ويشكل المنتدى منصة إقليمية هامة لتأسيس الشراكات الاقتصادية وتشجيع المبادرات الرائدة التي تعزز بيئة الأعمال والتنويع الاقتصادي، وتساهم في تسريع وتيرة فرص النمو الاقتصادي.

وتعتبر الإمارات شريكا مهما لمنتدى الاقتصاد العالمي، وتمثل استضافتها لمجالس المستقبل العالمية التابعة للمنتدى تتويجا لشراكة استراتيجية بين الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي.

وهذه الشراكة تمتد لعشر سنوات حافلة بالإنجازات والتعاون المثمر والرؤى المشتركة وبحث أفضل الحلول لأبرز التحديات ومناقشة النماذج المستقبلية للقطاعات المؤثرة في حياة الناس لبناء مستقبل أفضل للمجتمعات وخدمة الإنسانية.

تعليقات