سياسة

الهلال الأحمر الإماراتي يدشن حملة "وصية زايد بأهل اليمن" في حضرموت

الخميس 2017.8.24 11:23 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 1013قراءة
  • 0 تعليق
"الهلال الأحمر الإماراتي" تدشن حملة "وصية زايد بأهل اليمن" في حضرموت

"الهلال الأحمر الإماراتي" تدشن حملة "وصية زايد بأهل اليمن" في حضرموت

دشّن فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اليوم الخميس، بمديرية المكلا في محافظة حضرموت اليمنية، حملة "وصية زايد بأهل اليمن" التي تستهدف دعم أسر الشهداء والجرحى في اليمن، وإدخال السعادة والفرحة في قلوبهم.

وتهدف الحملة، التي تأتي بالتزامن مع حلول عيد الأضحى المبارك، لتوفير احتياجات الأسر المستهدفة من الأضاحي "أضحية لكل أسرة" وكسوة العيد وهدايا الأطفال، إلى جانب توزيع أموال نقدية عن طريق إعطاء كل أسرة 5 كوبونات شرائية بقيمة 7000 ريال يمني لكل كوبون.


وزار وفد من فريق الهلال الأحمر الإماراتي، عددا من أسر الشهداء والجرحى، وتفقد أحوالهم، وقدم لهم كوبونات الحملة، انطلاقا من الحرص على إدخال السرور عليهم، وتخفيف أوجاعهم ومعاناتهم الإنسانية، خاصة مع قدوم عيد الأضحى المبارك.

وأكد أحمد النيادي، قائد فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، أن تدشين حملة "وصية زايد بأهل اليمن" يأتي استمرارا لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي وتعبيرا عما تكنه قيادتها من فخر واعتزاز لليمن الشقيق وشعبه، مشيرا إلى أن الحملة تستهدف إسعاد أبناء وأسر الشهداء والجرحى خلال أيام العيد المبارك وإدخال الفرحة إلى قلوبهم تكريما وعرفانا من دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة لما قدمه آباؤهم من تضحيات في سبيل أرضهم.


ولفت إلى أن الهيئة قامت هذا العام بتوزيع كوبونات يتيح الواحد منها الحصول على أضحية كاملة وملبوسات متنوعة لكسوة العيد من محال مختلفة تم التعاقد معها، إضافة إلى مبالغ نقدية وهدايا وألعاب للأطفال، مؤكدا الحرص على سرعة توزيع الأضاحي على المستفيدين من أسر الشهداء والجرحى في محافظة حضرموت ساحلا وواديا.

وأشار قائد فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت إلى أنه تم اختيار أحد مراكز الملابس الجاهزة والمواد الغذائية بمديرية المكلا ليحصل من خلاله المستفيدون على كسوة العيد والمواد الغذائية بعد منحهم كوبون الشراء الخاص بالهلال الأحمر الإماراتي والذي يحمل اسم الحملة.

وذكر النيادي أن الحملة تعكس قيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" والإبقاء على سنته في مساعدة إخوة الدم والتاريخ والمصير، حيث ارتبط اسمه بالكثير من المواقف الإنسانية تجاه اليمن.


وأعرب الدكتور عبد الباقي الحوثري مدير عام مديرية المكلا، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة والهلال الأحمر الإماراتي على ما يقدمه من مساعدات إنسانية وخيرية لأسر الشهداء والجرحى في محافظة حضرموت، مشيرا إلى أن مثل هذه الأعمال الخيرية ترسم البسمة على وجوه الأطفال وذويهم.

وقال إن الحملة تعكس متانة العلاقات الأخوية والروابط الأزلية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين وتترجم وفاء القيادة الإماراتية الرشيدة من خلال العمل على تنفيذ وصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.


وأعربت أسر الشهداء عن تقديرها لجهود دولة الإمارات وما تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من مساعدات تعكس مدى تلمس حاجات ومعاناة اليمنيين، منوهين بأن هذه المساعدات جاءت في الوقت المناسب، خاصة في ظل الحاجة لها مع قدوم عيد الأضحى المبارك.

ولفتوا إلى أن وقوف الإمارات إلى جانب أهالي حضرموت ليس وليد الساعة، بل يعود إلى عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مشيرين إلى أن هذه المواقف الإنسانية النبيلة استمرت تجاه اليمن وشعبه في ظل القيادة الرشيدة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.


تعليقات