سياسة

مؤسسة النقل البري اليمني تعود للحياة بدعم إماراتي

الأربعاء 2017.7.26 11:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 485قراءة
  • 0 تعليق
اتفاق إماراتي يمني لإعادة تشغيل مؤسسة النقل البري

اتفاق إماراتي يمني لإعادة تشغيل مؤسسة النقل البري

أشاد الدكتور أحمد عبيد بن دغر، رئيس الوزراء اليمني، بالدعم السخي الذي تقدمه دولة الإمارات حكومة وشعبًا للمحافظات اليمنية المحررة في مختلف المجالات.

وأكد رئيس الوزراء اليمني أن "الإمارات بذلت الدماء رخيصة لأجل حرية الشعب اليمني".

جاء تصريح رئيس الوزراء اليمني على هامش توقيع اتفاقية بين دولة الإمارات ووزارة النقل اليمنية في العاصمة المؤقتة عدن بشأن تشغيل المؤسسة المحلية للنقل البري.

وقع الاتفاقية مع الجانب الإماراتي مراد الحالمي، وزير النقل وعضو المجلس الانتقالي الجنوبي بحضور رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.


وعبّر الدكتور أحمد عبيد بن دغر عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مع الجانب الإماراتي والتي ستعيد لمؤسسة النقل البري مكانتها التي عرفت بها سابقًا لدى عامة المواطنين اليمنيين.

وأعرب عن شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة لوقوفها المستمر من الشعب اليمني .. وقال "ليس غريباً على الإمارات أن تدعمنا بهذه الوسائل".

ونقل بن دغر تحيات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لدولة الإمارات التي تسعى إلى استعادة الشرعية من خلال رباطها في جبهات القتال ودعمها، لإعادة تطبيع الحياة في المناطق المحررة.


وتتضمن الاتفاقية تسليم حافلات للنقل الجماعي لاستئناف العمل بالمؤسسة المحلية للنقل البري قريبا بعد تقديم خطة عمل من وزارة النقل اليمنية إلى دولة الإمارات خلال 30 يوماً سيتم بعدها تدشين العمل بمؤسسة النقل البري من عدن إلى جميع المحافظات المحررة.

تعليقات