مجتمع

جهود إماراتية مكثفة لإنقاذ أطفال اليمن من المجاعة

الجمعة 2018.10.5 07:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 480قراءة
  • 0 تعليق
مساعدات إغاثية من الهلال الأحمر الإماراتي - صورة أرشيفية

مساعدات إغاثية من الهلال الأحمر الإماراتي - صورة أرشيفية

كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال الأيام الماضية، من تدخلاتها العاجلة في المناطق النائية اليمنية من أجل إنقاذ الأطفال من شبح المجاعة. 

وكان الهلال الأحمر الإماراتي الجهة الأولى التي بادرت بإنقاذ أطفال منطقة "الأزارق" في محافظة الضالع، جنوبي اليمن، من سوء التغذية وتهديد الموت جوعا، وسط صمت مطبق من منظمات الإغاثة الأممية.

وتكفّلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بمعالجة الأطفال المصابين بسوء التغذية الحاد، في مركز مستشفى النصر في محافظة الضالع، بالإضافة إلى تقديم قافلتين من المساعدات الغذائية لأهالي منطقة الأزارق.


وقال منسق حملة "أنقذوا أطفال الأزارق"، الصحفي بسام القاضي، إن الهلال الأحمر الإماراتي تكفل بعلاج أصعب 25 حالة مصابة بسوء التغذية الحاد، وذلك بمنح كل طفل مبلغ 100 ألف ريال، وسلة غذائية كدفعة أولى، فيما سيتم استهداف عدد آخر خلال الأيام المقبلة.

وأشار القاضي إلى أن الهلال الإماراتي، تكفل أيضا بنقل الأطفال وأمهاتهم من مناطقهم إلى مكان واحد؛ ليسهل تسليم كل أم المنحة المالية والسلة الغذائية معا يدا بيد، معربا عن شكره للتجاوب الإنساني من قبل هلال إمارات العطاء والإنسانية.

وحازت الإمارات على المركز الأول في تقديم المساعدات الإنسانية المباشرة لليمن خلال العام 2018، وذلك وفقا لتقرير أصدرته خدمة التتبع المالي "إف تي إس" لتوثيق المساعدات في حالات الطوارئ الإنسانية التابعة للأمم المتحدة الذي يعكس حجم المساعدات الإنسانية المقدمة لليمن من الأول من يناير/ كانون الثاني إلى الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

تعليقات