مجتمع

مجلس جامعة الإمارات يعقد اجتماعه الـ4 برئاسة الدكتور علي النعيمي

الأحد 2018.5.6 05:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 263قراءة
  • 0 تعليق
مبنى جامعة الإمارات العربية المتحدة في مدينة العين

مبنى جامعة الإمارات العربية المتحدة في مدينة العين

ترأس الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، الاجتماع الرابع لمجلس الجامعة للعام الأكاديمي 2017/2018 ، السبت، بالحرم الجامعي بمدينة العين.

اعتمد المجلس، في اجتماعه، دليل سياسات الجامعة كسياسة القبول والتسجيل وبرامج البكالوريوس والدراسات العليا والبحث العلمي، كما استعرض تقرير إنجازات الجامعة للعام الأكاديمي 2017/2018.

وناقش المجلس مجموعة من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال التي تسهم في تعزيز التوجه الاستراتيجي لجامعة الإمارات "جامعة المستقبل"، ودورها في إنتاج ونقل المعارف والمهارات وتعزيز البحث العلمي وفقاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة في توظيف قدرات البحث العلمي والابتكار في المجالات ذات الأهمية.. وفي نهاية الاجتماع اعتمد التقويم الجامعي للأعوام الدراسية 2018/2019، 2019/2020، 2020/2021.

ويضم المجلس في عضويته كلا من عيسى عبدالفتاح كاظم- محافظ مركز دبي المالي العالمي ويونس حاجي خوري- وكيل وزارة المالية والدكتور محمد سليم العلماء- وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع والدكتور محمد ناصر الأحبابي- مدير عام وكالة الإمارات للفضاء والدكتور عبدالله محمد الكرم- مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بحكومة دبي وحميد عبدالله الشمري- نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة ورئيس الموارد البشرية والخدمات المساندة بشركة مبادلة للاستثمار والدكتور محمد علي الشرياني والأستاذ الدكتور محمد عبدالله البيلي- مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة والدكتورة أسماء أبوبكر المنهالي- كلية العلوم جامعة الإمارات والدكتور محمد سليمان الحوقاني- كلية الطب والعلوم الصحية جامعة الإمارات والدكتورة شما جمعة الفلاسي- كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية جامعة الإمارات والدكتور محمد مقداد السويدي- كلية الإدارة والاقتصاد جامعة الإمارات.

ويعمل مجلس الجامعة على رسم رؤية مستقبلية تلبي احتياجات سوق العمل المستقبلي وتطوير مهارات الطلبة المبدعين وتشجيع الشباب في بناء وتعزيز الاقتصاد المعرفي بالدولة.. كون الجامعة الوطنية الأم منارة علمية بحثية مهمة تضم نخبة من الباحثين والعلماء حول العالم في مختلف المجالات العلمية.


تعليقات