رياضة

مشرف المنتخب الإماراتي للشباب: هدفنا التأهل لكأس العالم

الأحد 2018.10.21 11:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 144قراءة
  • 0 تعليق
منتخب الإمارات للشباب

منتخب الإمارات للشباب

أشاد عبدالله علي، المشرف على منتخب الإمارات للشباب، بما يقدمه الفريق من أداء ونتائج بكأس آسيا تحت ١٩ عاما المقامة في العاصمة الإندونيسية "جاكرتا"، مشيرا إلى وجود تكاتف من الجميع لتحقيق أمر مشرف، مؤكدا التزام جميع اللاعبين.

"الأبيض الشاب" يدك شباب الصين تايبيه ويقترب من ربع نهائي كأس آسيا

واقترب منتخب الإمارات للشباب تحت 19 عاما من حجز مقعد في الدور ربع النهائي لبطولة كأس آسيا، بعد اكتساح منتخب الصين تايبيه بـ8 أهداف مقابل هدف، بالجولة الثانية لمرحلة المجموعات.

وأضاف المشرف على منتخب شباب الإمارات في تصريحات تلفزيونية "المستوى الذي ظهر عليه المنتخب بمنافسات كأس أمم آسيا هو نتاج عمل شاق طوال الـ5 أشهر الماضية من معسكرات وتجمعات مختلفة، المنتخب يمتلك مدربا على مستوى عالٍ، وجهاز فني وإداري مميز، إلى جانب وجود دعم من اتحاد الكرة الإماراتي".

وتابع: "العمل كان شاقا للغاية، ومنذ توليت مهمة الإشراف على هذا المنتخب وجدت العديد من الأمور الإيجابية، مجموعة من اللاعبين الصاعدين المبشرين، هم قادرون على تمثيل منتخب بلادهم والمنتخب الأول في المستقبل، وجدت أمورا لم أجدها في أجيال سابقة".

واستمر: "هذا المنتخب متماسك لأقصى درجة، وفي أبسط الأمور عندما نقوم بإعطائهم يوما للراحة نجد هناك رفضا جماعيا للأمر من أجل العمل على علاج الأخطاء والشفاء من الإصابات البسيطة والاستفادة من كل وقت، هناك التزام تام منهم في كل الأمور، ينفذون تعليمات المدير الفني، لم يحدث أي مشكلة واحدة". 

وأضاف: "نجتهد ونعمل على أن يكون هذا المنتخب رديفا للمنتخب الأول، هدفنا التأهل لنهائيات كأس العالم للشباب، هذا أمر مهم للاعبين والجهاز الفني واتحاد الكرة والدولة بالكامل، لكن من المهم أيضا أن نطمئن على مستقبل الكرة، فهذا فريق واعد يمتلك لاعبين قادرين على تمثيل المنتخب الأول".

وصرح: "لم نضمن التأهل للدور الثاني بعد، وليس هدفنا التأهل فقط ولكن أن نكون متصدرين المجموعة لتفادي الصدام مع منتخبات نارية، المنتخب الإندونيسي قوي وهناك تطور في كرة شرق آسيا، المباراة المقبلة معهم مهمة للغاية".

واختتم: "باتيلي مدرب منظم وحاسم ونحاول الاستفادة من خبراته في تطوير اللاعب الإماراتي، المدرب يهتم كثيراً بالعوامل الانضباطية والبدنية".

تعليقات