رياضة

قائد "الأبيض الشاب" يجري جراحة قبل مواجهة الصين تايبيه

الجمعة 2018.10.19 04:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 222قراءة
  • 0 تعليق
منتخب الإمارات للشباب

منتخب الإمارات للشباب

خضع عمر أحمد قائد منتخب الإمارات للشباب لعملية جراحية بسيطة، صباح الجمعة، في أحد مستشفيات العاصمة الإندونيسية "جاكرتا"، بعد إصابته المؤثرة التي تعرض لها على مستوى الفك والأسنان الأمامية، بعد كرة مشتركة في الشوط الثاني من مواجهة قطر، في أولى جولات "الأبيض الشاب" ببطولة كأس آسيا للشباب.

ورافق اللاعب خلال إجراء عمليته الجراحية حسن عبدالوهاب القواضي عضو مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم رئيس البعثة، وعبدالله علي الشامسي عضو لجنة المنتخبات باتحاد الكرة مشرف منتخب الإمارات الوطني للشباب، اللذان طمأنا أعضاء البعثة بأن العملية الجراحية تمت بنجاح وحالة اللاعب مستقرة، حيث يحتاج للراحة لمدة يوم واحد ثم يعود إلى التدريبات.

من ناحية أخرى، بدأ "الأبيض الشاب" استعداداته لخوض ثاني مبارياته في نهائيات كأس آسيا للشباب، التي ستجمعه بمنتخب الصين تايبيه، الذي كان قد خسر في الجولة الأولى بنتيجة (1-3) أمام إندونيسيا المستضيف.

وكان "الأبيض الشاب" فاز على قطر بهدفين لهدف، ليتصدر المجموعة برصيد 3 نقاط، متساوياً مع المنتخب الإندونيسي الذي يتفوق بفارق الأهداف.

وحرص الفرنسي ليدوفيك باتيللي مدرب منتخب الشباب على الاجتماع باللاعبين قبل بدء الحصة التدريبية والإشادة بما قدموه من مجهود خلال المباراة الأولى وحصد نقاطها كاملة، مشيراً إلى أنه على الرغم من الفوز فإن بعض الجوانب السلبية كانت حاضرة، والتي يجب الوقوف عندها ومعالجتها لتلافي تكرارها خلال المباريات المقبلة للبطولة، حيث إن جدول المباريات مضغوط، ويجب تحقيق أقصى درجات الاستفادة من خلال تمارين الاستشفاء والراحة.

وأضاف، في حديثه إلى اللاعبين، أنه كان من المهم جداً الفوز في المباراة الأولى، لكونها تمثل دفعة معنوية كبيرة لمواصلة المشوار في البطولة، إلا أنها في النهاية مجرد 3 نقاط، تتطلب مواصلة العمل ومضاعفة التركيز لحصد مزيد من النقاط والمضي بثبات نحو صدارة المجموعة وبلوغ الأدوار النهائية.

وشهدت التدريبات مشاركة خالد البلوشي لاعب وسط الميدان الذي لم يستطع إكمال المباراة أمام قطر بعد الشد العضلي الحاد الذي تعرض له خلال مجريات الشوط الثاني.

تعليقات