رياضة

أرسنال يضع قدما في نصف نهائي الدوري الأوروبي وأتلتيكو يهزم لشبونة

الجمعة 2018.4.6 02:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 131قراءة
  • 0 تعليق
نجما أرسنال

فريق أرسنال

حقق أرسنال فوزاً عريضاً على حساب ضيفه سسكا موسكو، بالفوز عليه بنتيجة 4-1، ليضع قدماً في الدور نصف النهائي من الدوري الأوروبي، وذلك خلال اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب الإمارات، بذهاب الدور ربع النهائي من المسابقة الأوروبية.

إنفوجراف.. أرسنال يتحدى عقدته في ربع النهائي الأوروبي‎

افتتح لاعب الوسط الويلزي آرون رامزي باب التسجيل للفريق اللندني مبكرا منذ الدقيقة التاسعة، قبل أن يتعادل الفريق الروسي سريعا بعدها بست دقائق بواسطة ألكسندر جولوفين.

ثم حملت الدقيقة 23 ثاني أهداف أرسنال بقدم الفرنسي ألكسندر لاكازيت من علامة الجزاء، ثم عاد رامزي لهز الشباك مجددا بعدها بخمس دقائق.

وقبل 10 دقائق من نهاية الشوط، أضاف لاكازيت هدفه الشخصي الثاني والرابع لـ"الجانرز".

شهد اللقاء جلوس لاعب الوسط المصري محمد النني على مقاعد البدلاء منذ البداية، قبل أن يشارك كبديل خلال الربع ساعة الأخيرة على حساب جاك ويلشاير.

وبهذا الانتصار الكبير يواصل رجال الفرنسي أرسين فينجر سعيهم الجاد لرفع اللقب الأول في تاريخ النادي في هذه البطولة، بعد أن وضعوا أكثر من قدم في المربع الذهبي قبل مواجهة الإياب في موسكو يوم الخميس المقبل.

وعلى ملعبه "واندا ميتروبوليتانو" اكتفى أتلتيكو مدريد بالفوز بثنائية نظيفة على حساب سبورتنج لشبونة البرتغالي.

جاءت ثنائية "الروخيبلانكوس" في الشوط الأول وحملت توقيع كوكي ريسوركسيون بعد 23 ثانية فقط من البداية، مسجلا أسرع أهداف النادي المدريدي في البطولات القارية.

ثم أضاف الفرنسي أنطوان جريزمان الهدف الثاني في الدقيقة 40 ، ليدخل هو أيضا تاريخ النادي والبطولة بعدما سجل الهدف رقم 500 للأندية الإسبانية في هذه البطولة.

وبهذا الفوز يقترب الأتلتي من التأهل لنصف النهائي على الرغم من أن المهمة لن تكون سهلة خلال مباراة الإياب الأسبوع المقبل على ملعب "جوزيه ألفالادي".

من ناحيته، سيحتفظ الفريق العاصمي ببصيص من الأمل خلال مباراة الإياب، حيث يتوجب عليه الفوز بثلاثة أهداف دون رد من أجل بلوغ نصف النهائي لأول مرة في شكل البطولة الجديد.

من جانبه، حقق لاتسيو الإيطالي فوزا كبيرا على ضيفه النمساوي ريد بول سالزبورج بنتيجة (4-2) على ملعب "الأوليمبيكو".

افتتح لاعب الوسط البوسني سيناد لوليتش باب التسجيل لأصحاب الأرض منذ الدقيقة الثامنة، ثم أدرك فالون بيرايشا التعادل للفريق النمساوي في الدقيقة 30 لينتهي الشوط بهدف في كل شبكة.

وفي الشوط الثاني، أضاف ماركو بارولو الهدف الثاني للاتسيو في الدقيقة 49.

وفي الدقيقة 71 عادل تاكومي مينامينو الكفة مجددا بهدف التعادل، قبل أن يرد البرازيلي فيليبي أندرسون سريعا بالهدف الثالث للاتسيو بعدها بثلاث دقائق. وبعدها بدقيقتين سجل تشيرو إيموبيلي هدف الاطمئنان الرابع للفريق العاصمي.

وبهذا الانتصار يضع "النسور" قدما في المربع الذهبي قبل مباراة الإياب بين الفريقين الأسبوع المقبل على ملعب "ريد بول أرينا".

وحقق لايبزيج الألماني فوزا غير مطمئن على حساب أوليمبيك مارسيليا الفرنسي بهدف نظيف على ملعب "ريد بول أرينا".

يدين الفريق الألماني بالفضل في هذا الانتصار لمهاجمه الدولي المتألق تيمو فيرنر في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول.

وبهذا يضع الفريق الألماني نفسه في موقف لا يحسد عليه خلال مواجهة العودة يوم الخميس المقبل على ملعب "فيلودروم".

بينما يتعين على فريق الجنوب الفرنسي الفوز بهدفين نظيفين أو بفارق هدفين من أجل المرور لنصف النهائي لأول مرة في تاريخه بهذه البطولة في شكلها الجديد.

تعليقات