رياضة

مدرب أوغندا لـ"العين": أنا أفضل من كوبر وقادر على هزيمته

الأربعاء 2017.7.26 02:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3901قراءة
  • 0 تعليق
مدرب أوغندا يتحدى الفراعنة

ميشو مدرب أوغندا

أثار موقف الصربي ميلوتين سريدوفيتش "ميشو" المدير الفني لمنتخب أوغندا، جدلا كبيرا بشأن الاستمرار في قيادة ذلك المنتخب الطموح، بعدما صنع المجد بتأهله لنهائيات أمم أفريقيا 2017 بعد غياب أكثر من 30 عاما، والسير بخطى ثابتة في تصفيات مونديال 2018. 

وبعد فترة من العمل الجيد، بات الانفصال عن قيادة المنتخب الأوغندي شبه محسوم بسبب خلافات حول مستحقاته المالية التي لم يحصل عليها من الاتحاد المحلي للعبة.

ميشو تحدث في تصريحات خاصة لبوابة "العين" عن تجربته مع أوغندا حيث أكد أن قراره بالرحيل لم يكن مفاجئا أو صادما، مشيرا إلى أن الطبيعي أن يحصل أي شخص على أجر مقابل عمله، وحينما يتوقف ذلك الأجر، ليس متوقعا أن يستمر العمل.

وأضاف: "سنرى ما سيحدث في الأيام القادمة.. فكل شيء وارد".

الأهلي يتغلب على الوحدة ويضغط على الفيصلي بالبطولة العربية

ويتقابل منتخبا مصر وأوغندا يومي 31 أغسطس و5 سبتمبر في الجولتين الثالثة والرابعة لتصفيات كأس العالم، علما بأن منتخب مصر يتصدر المجموعة برصيد 6 نقاط، يليه منتخب أوغندا 4 نقطة ثم نقطة لغانا ولا شيء للكونغو، بمعنى أن المواجهة المصرية الأوغندية ستكون حاسمة بشكل كبير في مشوار التأهل سواء بالنسبة للفراعنة أو بالنسبة لـ "الطيور الكركية" – لقب منتخب أوغندا - .

وتابع المدير الفني أنه مستغرب من تركيز الإعلام المصري على مسألة رحيله عن أوغندا، مشيرا إلى أنه فرد في مجموعة وليس هو المنتخب الأوغندي بأكمله.

واستطرد قائلا: "صحيح أنني لو بقيت كنت أضمن الفوز على مصر في كمبالا وفي الاسكندرية، ولكنني واثق أيضا من العمل الجيد الذي يمكن أن يقدمه اللاعبون حتى لو رحلت بشكل نهائي".

وأضاف المدير الفني صاحب الـ 47 عاما: "ربما أتحدث بقدر من الثقة ولكنها ليست مفرطة فأنا أعرب ما لدي من عناصر وكذلك أعرف المنافس جيدا".

وأشار أيضا: "ربما يرى كثيرون أن كوبر مدرب مصر اسم كبير، ولا شك في ذلك، لكنني أرى نفسي أفضل منه، هو فقط يتميز بأن لديه مجموعة أفضل من الأسماء واللاعبين".

وعن عناصر منتخب مصر المحترفين لاسيما الثنائي المنتقل حديثا للبريميير ليج محمد صلاح "ليفربول" وأحمد حجازي "وست بروميتش"، أكد ميشو أنه يعرف كل تفاصيل المنتخب ويتابع كل أخبار لاعبيه المحليين والمحترفين، وهو ما يجعله يثق في قدرته ليس على الفوز في ملعبه فقط ولكن أيضا الحاق الهزيمة بالفراعنة في عقر دارهم.

وحول ما إذا كان المنتخب الأوغندي سيتأثر بالأجواء الجماهيرية في برج العرب عند ملاقاة منتخب مصر أوضح ميشو أن كرة القدم ليس فيها نظريات ثابتة، وكل شيء وارد.

تعليقات