مجتمع

نائبة أمين عام الأمم المتحدة: أجندة 2030 ترتقي بحياة 7 مليارات نسمة

الأحد 2019.2.10 09:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 117قراءة
  • 0 تعليق
أمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة

أمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة

قالت أمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، إن الناس يعيشون حالياً في ظروف أفضل من ظروف العقد الماضي، على الرغم من الصعوبات، مؤكدة أن العالم يشكو من زيادة الحروب والمشكلات البيئية، ويجب أن تتضافر جهودنا لمواجهة هذه التحديات، وحشد الحلول الفاعلة.

جاء ذلك خلال كلمتها ضمن الجلسة الرئيسية الثالثة ضمن فعاليات اليوم الأول للقمة العالمية للحكومات بدبي.

واعتبرت أمينة محمد أنه من المؤكد أن تساير نظم الحوكمة الثورة الرقمية والمستجدات الاقتصادية والمشكلات المحتملة مستقبلاً، وأجندة 2030 تساعد على ذلك، مشيدة بدور الإعلام الذي يؤدي دوراً مهما في تطويق ممارسات التهميش والإقصاء.

وأكدت ضرورة تمويل الشباب لإطلاق مشاريع ذات مردود ملموس وعال، مضيفة أن  الأشخاص يمتلكون اليوم إمكانيات الوصول إلى المعلومة بكل سهولة.

وأوضحت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أن الذكاء الاصطناعي يقتحم لحظياً سوق العمل، ويحسن من نمط الحياة، ولكنه يهدد الإنسان بخصوص بعض الوظائف والمهن، قائلة إنه من العدالة بين الشعوب والدول الاستفادة من منتجات الثورة الرقمية التي تعد من أبرز أهداف الأمم المتحدة.

وبيّنت أن أجندة 2030 تسعى إلى تطوير العمل الحكومي، والارتقاء بحياة 7 مليارات نسمة، قائلة إن الأمم المتحدة تعمل على تقليص الهوة بين البلدان والشعوب، ومقاومة الفقر والتهميش، ودعم الشباب بالتدريب والتمويل، ليرسموا ملامح غد أفضل.

يذكر أن الدورة الـ7 من القمة العالمية للحكومات انطلقت الأحد، وتتواصل فعالياتها حتى الثلاثاء 12 فبراير/شباط الجاري، في مدينة جميرا بدبي.

وتقام القمة العالمية للحكومات تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبمشاركة أكثر من 4000 شخصية من 140 دولة، بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ومسؤولون عالميون وقيادات 30 منظمة دولية، يجتمعون على منصة القمة لصياغة مستقبل العالم.

تعليقات